أم صح
سعدية ثابت

كشفت سعدية ثابت، الأم المثالية على مستوى الجمهورية، جزءًا مما قدمته من أجل الحصول على لقب الأم المثالية، حيث فوجئت منذ 5 سنوات بإصابة نجلها بفشل كلوي، والطبيب خيره ما بين زرع كلى أو الدخول في دوامة الغسيل الكلوي، موضحة أنها فور سماعها الخبر انهارت من البكاء، ولم ترضى أن يسير طوال حياته في الغسيل الكلوي.

وأضافت "ثابت"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على قناة "TEN": "أخوه الصغير حلل لكي يعطيه كليته، ولم يحدث أي نصيب، وأنا عملت التحاليل وعندي 57 سنة، وحطيت أملي في ربنا، والتحاليل طلعت مطابقة، وزرع الكلية والحمد لله أصبحت صحته كويسة"، موضحة أنها تبرعت لابنها بكليتها منذ 5 سنوات رغم أن عمرها حين إذٍ 57 عامًا.

وأشارت إلى أن زوجها أصيب بمرض الصرع بعد أن قامت بإنجاب الطفل الثالث لها، وعانت معه طوال فترة العلاج التي استمرت 9 سنوات، حتى توفى عام 1985، تاركًا لها 3 أبناء الأول في الصف الأول الابتدائي، والثاني 5 سنوات، والثالث 3 شهور، ومعاش بسيط للغاية لم يتجاوز الـ 100 جنيه، ورغم ذلك قامت بتعليم ابنائها.

وتابعت: "كل أملي أني كنت أربي ولادي، وحصل الابن الأول على بكالوريوس تجارة ويعمل حاليًا رئيس قسم التسويق  بأحد الشركات، والابن الثاني حصل على بكالوريوس فنون جميلة وتم تعينه من أوائل الخرجين، والابن الثالث بكالوريوس خدمة اجتماعية ويعمل أخصائي اجتماعي بإدارة تعليمية، وقد تزوجوا جميعًا وأنجبوا"، مؤكدة أنها لم تتوقع حصولها على لقب الأم المثالية، والابن الأكبر من قدم لها في المسابقة، و"فوجئت اليوم بحصولي على المركز الأول".

أخبار قد تعجبك