فتاوى المرأة
صورة تعبيرية

الزواج فى الإسلام عبارة عن عقد مقدس بين طرفين وميثاق غليظ هكذا بدأ الدكتور محمد عبد العاطي، حديثه لـ "الوطن" مستشهدا بالآية القرآنية "وأخذنا منكم ميثاقا غليظا"، والحديث الشريف "وفي بضع أحدكم صدقة"، والإسلام بحسب "عبد العاطي" وضع شروطا للعلاقة الزوجية أهمها المودة والرحمة والتفاهم.

وقال إنها علاقة لا تتم اعتباطا أو بشكل عشوائي كما يعتقد البعض، متابعا: "العلاقة الزوجية مسألة بدونها تفسد منظومة الزواج كلها، فهي فطرة الله التي فطر الناس عليها، لذا يجب مراعاة شروطها وتطبيقها كما حث القرآن والرسول".

ومن الشروط الأخرى التي وضعها الإسلام للعلاقة الزوجية بحسب "عبد العاطي" ضرورة مراعاة مشاعر المرأة ونفسيتها الرقيقة مقارنة بالرجل، وعدم التعامل معها بشدة، كما ظهر في الحديث الشريف "لا يقع أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة ولكن بينهما رسول".

وأكد ضرورة احترام الزوجة لرغبات زوجها ما دامت في الإطار الشرعي، وعدم الاستهانة بها من خلال الآية القرآنية "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم إنى شئتم"، قائلا: "تلك الشروط لو تم فهمها سوف تقل الخلافات الزوجية القائمة بسبب العلاقة الزوجية، لأنها خلافات تتم في الغالب بسبب جهل الزوجين، واتباع الأهواء والقيل والقال، أو التفكير الأناني في رغبات الأنفس دون الاهتمام بشريك الحياة ومراعاة رغباته ونفسيته، وهو أمر لو حدث فستعود بيوتنا المصرية إلى سابق عاداتها من تقديس منظومة الزواج".

واعتبر "عبد العاطي" أن أي مخالفات في العلاقة الزوجية أو أمور غير مستحبة بين الطرفين، سببها العادات والتقاليد وليس الدين، مؤكدا أن الكثير من الرجال أو النساء يلجأون إلى تمرير ما يرغبون به من عادات أو تقاليد غير صحيحة، ولكن بعد صبغها بالدين، ولكن الدين منهم برئ.

وذكر أنه من ضمن تلك العادات قيام بعض الأزواج بدفع الزوجة إلى ممارسة العلاقة الزوجية حتى لو كانت غير راغبة في الأمر بدعوى أن الدين يأمرها بذلك، مستكملا: "الدين لم يأمر بهذا، فالمرأة هى إنسان له حقوق وعليه واجبات، وإكراهها على شئ أمر مكروه في الدين، لأن العلاقة الزوجية يجب أن تكون قائمة على التراضي والقبول، فلا يمكن إجبار طرف على الأمر وعقد الزواج يؤكد على هذا لأنه عقد مضى عليه طرفان وليس طرف واحد، والأحاديث عن لعنة الزوجة من الملائكة هي أحاديث ضعيفة لا يمكن اللجوء إليها".

ودعا "عبد العاطي" إلى ضرورة إقامة دورات للشباب من الفتيات والرجال، حول مفهوم الزواج والعلاقة الزوجية لأنها ستكون الوسيلة التي تحمي الأسر في المستقبل قائلا: "ستوفر ثقافة وعلم ودين للشباب وبالتالي تقل الخلافات سواء كانت داخل غرف النوم أو خارجها".

أخبار قد تعجبك