أم صح
بالصور| أنقذت ابنتها من الموت.. سيدة بريطانية تتبرع بكليتها لآخر وتحصد لقب

موقف بطولي قامت به سيدة بريطانية تدعى سوزان بلاكمان، صاحبة الـ61 عامًا، بالتبرع بكليتها لشخص غريب من أجل إنقاذ ابنتها المريضة "كاري ستانر"، المصابة بالتهابات الكبب الكلوية.

وكانت "كاري"، تخضع لعمليات غسيل كلى 3 مرات أسبوعيًا وهو ما جعلها بحاجة ضرورية للحصول على كلية جديدة للتخلص من تلك المعاناة.

وأوضحت الفحوصات والاختبارات عدم تناسب أنسجة والدتها مع أنسجتها، وهو ما دفع الأم للتبرع بكليتها ضمن برنامج "تبادل الكلى"، للحصول على آخرى مناسبة تتلائم مع جسد ابنتها، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وداخل مستشفى "سانت جورج" بلندن، خضعت "سوزان"، وابنتها "كاري"، لعملية جراحية ناجحة، والتي ساهمت في إنفاذ ابنتها.

وتم ترشيح الأم سوزان بعد تضحيتها التي ساهمت في إنقاذ ابنتها للمشاركة في مسابقة "ميرميرز سوبرموم" لعام 2019، للحصول على لقب "الأم الخارقة"، بعد إشادة مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالعمل التطوعي البطولي الذي قامت به الأم. 

أخبار قد تعجبك