أخبار تهمك
أم تستغيث بـ

"خطف بنتي وهي عندها 4 شهور، وقالي بنتك ماتت"، معاناة أم حاولت استعادة ابنتها بعد طلاقها من زوجها، الذي قرر حرمانها من طفلتها الوحيدة التي جاءت بعد سنوات من عدم الإنجاب، كما ذكرت في شكواها التي تقدمت بها لمكتب شكاوى المرأة في المجلس القومي للمرأة.

تقول "سلوى" (اسم مستعار)، 30 عامًا: "بعد سنتين من الجواز زادت المشاكل بيننا على أبسط الأمور، فكان الطلاق هو الحل الوحيد، بعد محاولات وافق أنه يطلقني".

عقب مرور شهر على الطلاق، قرر الزوج الانتقام من زوجته وحرمانها من طفلتها: "في يوم طلب يشوف بنته ويخرج معاها ومن ساعتها مشوفتش بنتي تاني، حرمني منها علشان يوجع قلبي عليها".

"كعب داير" على المحاكم في محاولة منها لاستعادة طفلتها: "بنتي في حضانتي ومش عارفة أرجعها من سنة، علشان تغيير مكان سكنها مش عارفين نثبت أنها معاه رغم أني متأكدة".

"بنتك ماتت" بدون أي رحمة حرمها طليقها من ابنتها الوحيدة، مضيفة: "لما طلبت أشوف البنت مرة واحدة بس قالي اعتبري بنتك ماتت، عمرك ما هتشوفيها علشان تبقى تعرفي تطلبي الطلاق".

وتابعت: "في تطعيمات لازم البنت تاخدها وهو رافض حتى يسمعني، يعرف إيه التطعيمات اللي البنت المفروض تاخدها، هيموت بنته زي مموتني، البنت عندها دلوقتي سنة وشهرين ومخدتش أي تطعيمات".

أخبار قد تعجبك