كافيه البنات
الدكتورة مرام عبد المغني

"حب ما تعمل حتى تعمل ما تحب".. بهذه الجملة لخصت الدكتورة مرام عبد المغني، الأستاذة بقسم الرسم والتصوير بكلية التربية الفنية بجامعة حلوان، تجربتها ومشوارها كونها أستاذة جامعية وفنانة تشارك بالعديد من المعارض عبر رسوماتها، وزوجة مسؤولة عن أطفالها الصغار.

تقدم الأستاذة الجامعية، العديد من الورش الفنية آخرها ورشة لتعليم الأطفال الرسم خلال مهرجان الزمالك الثالث للفنون، بمشاركة كليات الفنون بجامعة حلوان "كلية الفنون الجميلة، وكلية التربية الفنية، وكلية التربية الموسيقية"، لافتة لـ"الوطن" أن الورشة الأخيرة استهدفت إخراج الطاقة السلبية المتواجدة داخل الأطفال من خلال تعاملهم بالأيدي مع الألوان.

لم تكن تلك المرة الأولى التي تشارك بها الدكتورة مرام عبد المغني، بمعرض الزمالك للفنون، والذي ضم  مجموعة كبيرة من المبدعين والمتميزين لتقديم الإبداعات للمجتمع الخارجي، بالإضافة أنه يمثل فرصة حقيقية لدعم واكتشاف المواهب الشابة في المرحلة الجامعية بمختلف المجالات.

أما عن تنمية موهبتها الشخصية فقدمت أعمالها الفنية بالعديد من المعارض منذ أن كانت طالبة بالكلية، وحتى أصبحت أستاذة جامعية، وآخر ما شاركت به هو المعرض العام بمتحف الفن المصري الحديث.

"أوقات الحياة بتتعقد لكن كل حاجة بتنتهي في الآخر".. هكذا تتعامل "مرام" مع ضغوطات الحياة، لتنتصر أحيانا الأمومة على الأستاذة الجامعية، وأحيانا موهبتها على مشاكلها، لافتة لـ"الوطن" أن الإنسان حينما يريد شيء يصل إليه في النهاية إذا اقتنع بشدة.

 

أخبار قد تعجبك