أخبار تهمك

كتب: الوطن -

08:03 م | الإثنين 11 فبراير 2019

فنانة

لم تدري الفنانة "م.ح"، التي سلمت نفسها للشرطة قبل 14 يوما، وتحديدا في الـ29 من يناير، لتنفيذ حكم حبسها 14 يوما تنتهي اليوم، بأنها ستظهر ضمن فيديوهات المخرج "خالد يوسف"، والتي عرضت اليوم أمام النيابة، ضمن القضية المعروفة إعلاميا، بـ"الفيديو الإباحي"، وظهرت وهي تنادي عليه باسمه في الإسطوانة رقم 22.

بلاغات عدة قدمها نواب ومحامون لإسقاط عضوية النائب البرلماني خالد يوسف، قدموا من خلالها إسطوانات مدمجة تتملئ بالفيديوهات الجنسية والمقاطع الإباحية للمخرج الشهير مع فنانات صاعدات لابتزازهن جنسيًا.

وتقدم المحامون بهذه البلاغات بعدما تبين صحة تواجد المخرج خالد يوسف مع الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، في الفيديو الفاضح الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

وفي بلاغ قدمه المحامي أسامة زهران، كشف فيه عن تواجد فنانة شهيرة تدعى "م. ح" كانت ضمن الفيديوهات الجنسية التي قدمها لجهات التحقيق، وتحديدًا في الأسطوانة المدمجة رقم 22، حيث كانت تنادي عليه باسمه.

وأوضح "زهران" في بلاغه بأن الفنانة الشهيرة "م. ح" هي محبوسة حاليًا بسجن القناطر تنفيذًا للحكم القضائي الذي قضى بحبسها أسبوعين في قضية "كمين الهرم".

وكانت الفنانة "م. ح" سلمت نفسها منذ أسبوعين لمديرية أمن الجيزة، لتنفيذ الحكم الذي صدر ضدها بالحبس أسبوعين، في القضية التي عرفت إعلاميًا بـ"كمين الهرم" التي اعتدت فيها بالضرب والسب على ضباط وأفراد كمين الهرم.

وترجع تفاصيل واقعة "كمين الهرم" إلى شهر مارس لعام 2016، حينما اقتحمت "م. ح"، بسيارتها بكمين الشرطة وكانت في حالة سكر، وتعدت على ضباط وأفراد الكمين، وتقدمت للمحاكمة التي أصدرت حكمًا بحبسها سنتين ونصف، وكفالة 30 ألف جنيه وقام محامي المتهمة باستئناف الحكم. 

وأصدرت بعد ذلك محكمة الاستئناف حكمها يوم 4 يناير الجاري، بتخفيف الحكم إلى أسبوعين، وقررت تسليم نفسها بذهابها إلى مديرية أمن الجيزة، لإنهاء العقوبة المقررة ضدها والامتثال لأحكام القضاء.

وفي تصريحات خاصة لـ"الوطن" أوضح المحامي أسامة زهران، أن الممثلة الشهيرة يمكن أن تضمها النيابة للتحقيقات في القضية عقب خروجها من السجن بعد انتهاء مدة عقوبتها.

وكانت مصادر أمنية في مصلحة السجون، ذكرت أن الفنانة "م.ح" تقضي يومها الأخير في سجن القناطر "نساء"، تنفيذًا للحكم القضائي.

أخبار قد تعجبك