كافيه البنات
منى فاروق - وشيما الحاج

منى فاروق وشيما الحاج فنانتان صاعدتان أصبحت اسمائهما بالفترة الأخيرة واحدة من أكثر الأسماء بحثًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما تداول رواد "السوشيال ميديا"، بمنتصف يناير الماضي، مقطع فيديو إباحي للثنائي بصحبة مخرج شهير، الأمر الذي أثار جدلًا كبيرًا حينها لم يُخمد حتى الآن. 

وعلى الرغم من تداول اسمائهما بالفترة الأخيرة، إلا أن العلاقة بينهما تعود لعدة سنوات، من بداية دفاع "منى" عن الأخيرة، وحتى محاكمتهما سويًا. 

دفاع منى عن شيما بسبب ملابسها:

تداول رواد التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يعود لعام 2015، وأظهر منى فاروق، وهي تُدافع عن شيما الحاج، بسبب ملابسها المثيرة، حسبما زعم رواد مواقع التواصل الاجتماعي. 

وتعود القصة لاتصال هاتفي قامت به "مُنى" ببرنامج "العاشرة مساءً"، مع الإعلامي وائل الإبراشي، للدفاع عن شيما الحاج، بسبب الأزمة التي حدثت معها عقب تكريمها من محافظ بورسعيد حينها اللواء مجدي نصر الدين، والتي ظهرت من خلاله مرتدية فستان قصير للغاية بلون "روز"، مع "روب" شيفون أسود، أدى لإثارة الجدل حولها وانتقاد المحافظ. 

وأظهر المقطع اتصال "مُنى"، وهي تدافع عن "الحاج" قائلة: "ليه بيتقال صورها تتحط في مواقع (بورنو) أنتم كدة بتسيئوا للممثلات اللي في سنها، واللي قبل منها، دي فنانة وشوفوا أعمالها".

تشاركا بالمقطع الإباحي: 

كانت شرارة الأمر انطلقت بمنتصف يناير الماضي، بعدما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو إباحي منسوب للفنانتين، ظهرتا فيه عاريتي الجسد، بصحبة مخرج شهير. 

وكانت نيابة مدينة نصر بإشراف المستشار تامر العربي المحامي العام الأول، قامت بإصدار قرار بحبسهما الأسبوع الماضي، على ذمة التحقيقات، في التهم الموجه إليهما بارتكابهما فعلا فاضحا. 

ولازالت نيابة مدينة نصر، تستكمل  تحقيقاتها اليوم، مع الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج في الواقعة، بتهمتي التحريض على الفسق والإعلان عن طريق إحدى وسائل الإنترنت، طبقاً لنص المادة 14 من قانون الإعلام لسنة 1966.

وذلك بعدما جدد  قاضي المعارضات حبسهما على ذمة التحقيقات لمدة 15 يومًا.

يؤديان الصلاة جماعة:

قال حسين بكار، محامي منى فاروق وشيما الحاج، إن موكلتيه يصليان الفجر جماعة داخل محبسهما.

وتابع خلال مداخلة هاتفية في برنامج "انفراد"، مع الإعلامي سعيد حساسين، على قناة "الرافدين": "إن شاء الله ناخد إخلاء سبيل في جلسة المحاكمة، وبعدين براءة، قضاء مصر عظيم".

وأضاف  محامي المتهمتين خلال المداخلة أيضًا، أن موكلتيه يدعيان على من سرب الفيديو الفاضح، موضحًا أن هذا شيء طبيعي، حيث إنهما هما المتضررتان من تسريب الفيديوهات، قائلًا: "من الصعب إننا ننشر فيديو إحنا مضرورين منه".

أخبار قد تعجبك