موضة وجمال
سارة عبدالرحمن

«الشعر تاج الفتيات» عبارة رددها الأجداد وتوارثتها البنات والحفيدات، يتابهين بطول شعورهن كدليل على جمالهن وأنوثتهن اللافتة، ولا يتخلين عن القليل منه سوى لأهداف تتعلق بزيادة طوله وسمكه وإظهاره بشكل صحي وجذاب، وهو الأمر الذي اتبعته الكثيرات بمختلف العصور، ورفضته أخريات تأكيدًا على عدم اقتران الأنوثة والجاذبية بالصور النمطية المعتادة حول المرأة وشكلها وطريقة حياتها.

واتجهت بعض الفنانات لقص شعورهن للحد الذي اعتبره البعض مماثلا للشكل الذكوري مطلع العام الجاري، متبعات أحدث صيحات الموضة في قص الشعر "جرسون"، ما فاجأ الكثير من متابعيهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين الإشادة بإطلالاتهن وانتقاد آخرين لها، كانت آخرهن الممثلة الشابة سارة عبدالرحمن، التي خضعت لجلسة تصوير حديثة بعدسة المصورة ندى الشوربجي كشفت خلالها عن قصة شعرها الجديدة.

كما اتبعت الفنانة لقاء الخميسي الصيحة ذاتها ونشرت فيديو لها خلال قص شعرها، اليوم، عبر خاصية "ستوري" بموقع تبادل الصور "إنستجرام"، استطلعت خلاله آراء متابعيها حول إطلالتها الجديدة، قائلة: "إيه رأيكم في اللوك الجديد حلو ولا الطويل أحلى".

وفي يناير الماضي، أطلت الفنانة هبة مجدي على جمهورها بإطلالة جديدة بشعر قصير للغاية، رغم اعتمادها على الشعر الطويل في الكثير من إطلالاتها، وظهرت بتلك الإطلالة في جلسة تصوير بالأبيض والأسود بعدسة المصور شريف البوهي.

واختارت المطربة شيرين عبدالوهاب الظهور على جمهورها في حفلها الأول بالعام الجاري، بإطلالة متجددة من خلال قص شعر بتسريحة قصيرة، متخلية عن شعرها متوسط الطول الذي رافقها في العامين الماضيين، وهو ما حظى باهتمام جمهورها، الذين ربطوا تسريحتها بذكرياتهم مع بداية مسيرتها الغنائية في أغنية "آه يا ليل"، الذي اتسم بالشكل الذكوري أيضًا.

 

أخبار قد تعجبك