أم صح
استعانت بالإنترنت .. سيدة تخفي جثث أطفالها أحدهما في سلة الغسيل والآخر داخل

تفاجئت سيدة بآلام المخاض في الشهر السابع، حينما كانت بمفردها بمنزلها، وقررت تدارك الأمر مستعينة بجهاز الكمبيوتر الخاص بها وتصفح الإنترنت.

ودخلت السيدة "جيليكا"، صاحبة الـ23 عامًا، والتي تقطن في "لوسرن" بسويسرا، إلى حوض الاستحمام وغمره بالماء، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأمضت "جيليكا" قرابة الـ31 ساعة في وضع طفلها الأول، وتفاجئت بأن الطفل متوفى نظرًا لأنه لم يكن يصرخ، الأمر الذي دفعها لأخذه إلى الطابق السفلي وضربته مرتين في الحائط ثم قامت بلفه بقميص قديم، وأخفته داخل دمية دب زرقاء عملاقة.

وحينما وضعت الآخر وجدته ميتًا أيضًا، وقامت بلف جسده في منشفة وخبأته في سلة الغسيل، وانفضح أمرها حينما أصيبت بفقدان الوعي فور خسارتها الكثير من الدماء، وأُلقى القبض عليها وواجهت تهمة قتل طفلها والإهمال في الآخر ما تسبب في وفاته.

وقضت المحكمة بسجن الأم 12 شهرًا، إضافة إلى عقوبة إضافية مدتها 22 شهرًا مع وقف التنفيذ، وذكر أحد الخبراء أمام المحكمة أنه إذا كانت "جيليكا" قد ذهبت إلى المستشفى بعد الولادة الأولى لكان الطفل الثاني قد نجا.

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك