أخبار تهمك
لعبة تنهى حياة شرطية على يد أحد زملائها

فقدت شرطية أمريكية في ولاية ميزوري، الحياة بعد تعرضها لإطلاق نار بالخطأ على يد أحد زملائها، أثناء ممارستها لعبة "روليت الروسية".

وقف الشاب مندهشًا من الموقف، وخرج الجيران على صوت صراخ المارة في الشارع، وتم القبض على الشاب متوجهًا إلى قسم شرطة سانت لويس.

إلا أن الفريد في هذا المشهد، أن الرجلين كانا من رجال الشرطة، والضحية زميلة لهما، ويقول متحدث باسم قسم شرطة سانت لويس، إن "الشرطي أساء استخدام سلاحه الناري، وأطلق النار بالخطأ على زميلته كاثلين أليكس".

ووصفت الشرطة في البداية ما حدث بأنه قتل عن طريق الخطأ، لكن ممثلي الادعاء في المدينة، تحدثوا عن رواية أخرى، وقالوا إن "ضباط الشرطة كانوا يلعبون الروليت الروسية الخطيرة، فيضع كل منهم رصاصة واحدة في مخزن المسدس، ويوجه السلاح نحو زميله قبل الضغط على الزناد".

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وجهت الشرطة تهمة القتل غير العمد للضابط ناثانيل هيندرين، بعد أن ثبت تورطه في الجريمة.

وتعتبر لعبة روليت الروسية، هي لعبة حظ مميتة نشأت في روسيا يقوم الشخص الذي يود القيام بها بوضع رصاصة واحدة في المسدس، ثم يقوم بتدوير الأسطوانة التي يمكن أن تحمل ست رصاصات عدة مرات بحيث لا يعرف ما إذا كانت الرصاصة ستطلق أم لا، ومن ثم يوجه المسدس نحو رأسه ويسحب الزند.

أخبار قد تعجبك