كافيه البنات
«طبيبة» تقيم دعوى «خلع»: «بيزعل لما أنزل نباطشية مبيت»

زواج استمر نحو 8 أشهر فقط، ولم يسفر عن أطفال، فلجأت الطبيبة «غادة. م» 28 عامًا لمحكمة الأسرة، لتقيم دعوى «خلع» حملت رقم 1495/2018 ضد زوجها الطبيب «محمد. ي»، بسبب استحالة العشرة بينهما، بعدما رفض مبيتها في المستشفى حيث تعمل بسبب التزامها بـ«النبطشيات الليلية».

قصة حب استمرت نحو عام من الخطبة، فتروي «غادة» طبيبة أمراض النساء لـ«هن»: «كنا نعرف بعض في الكلية وبعدها أنا اشتغلت في مستشفى وهو سافر برا مصر قعد فترة ورجع تاني وصدفة اتقابلنا في المستشفى وبدأت الصداقة تتطور معنا واتخطبنا وكانت حياتنا كويسة جدا ومتفاهمين إلا إنه كان دايما يعلق على تأخري في المستشفى وإني أوقات كنت باخد نبطشيات بالليل وأبات في المستشفى زي زمايلي لكن ده كان بيضايقه جدا وكان يقول إن بعد الجواز مفيش بيات بس كنت باخد الموضوع بهزار لأنه عارف إني بحب شغلي ونفسي أكمل دراسة وشغل».

مناورات حاولت عملها للتحايل على الزوج لاستكمال عملها قائلة: «حاولت معاه كتير من أول الجواز إنه دكتور وعارف ازاي بنشتغل لكن طبعه الصعيدي جواه رغم تعليمه وسفره.. بدأت الخناقات في كل مرة أبات فيها نبطشية في المستشفى وأتفاجئ بيه جاي يشوفني في نص الليل بعمل إيه وازاي».

وتابعت: «شكه فيّ كان بيضايقني ويحرجني قدام زملائي.. بالفعل دورت على إني أنقل صباحي فقط لكن ده نظام المستشفى وطبيعة شغلي كطبيبة نساء وولادة ومقدرش أسيبها عشان التعيين.. طوال الـ5 شهور كل أسبوع في اليومين المبيت بتوعي لازم خناقة ومشاكل لحد ما دلوقت خيرني هو أو شغلي وطبعا اختارت شغلي وسيبت البيت وطلبت الطلاق لكنه من 3 شهور سايبني في بيت أهلي ومبيسألش فيّ فقررت أخلعه».

أخبار قد تعجبك