أخبار تهمك
القصة الكاملة للتنمر ضد ملكة جمال الجزائر بسبب لون بشرتها

زادت حدة التنمر الذي وقع ضد ملكة جمال الجزائر لعام 2019، بعد فوزها باللقب مطلع الشهر الجاري، بسبب لون بشرتها الأسمر، الأمر الذي وصل إلى حد الإساءة والسخرية منها، ما دفعها إلى الرد على التعيقات.

الرد الأول لملكة جمال في الجزائر، حسبما ذكرت لموقع "تي سي إيه" الإخباري قالت فيه: "لن أتراجع بسبب الذين انتقدوني.. أنا فخورة بتحقيق حلمي وبولاية أدرار التي جئت منها.. لا تحكموا على الإنسان قبل أن تعرفوه.. فلا يوجد فرق بين الأبيض والأسود".

وكانت خديجة توجت بلقب ملكة جمال الجزائر لعام 2019 الأسبوع الماضي، في مسابقة شاركت فيها 16 فتاة، أثارت خديجة بن حمو من ولاية أدرار الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول استحقاقها اللقب.

وحسبما ذكرت "بي بي سي"، رأى العديد من الأشخاص أن تتويجها لم يكن قراراً صائباً لأن مستوى جمالها لا يناسب منصبها الجديد كملكة جمال الجزائر. ومن بين منتقديها من رأى أنها "ليست الأجمل" في الجزائر، فيما أشار آخرون إلى لون بشرتها "السوداء".

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا حول خديجة ومدى استحقاقها للقب وسخر البعض من لون بشرتها وملامح وجهها.

وفي حين اعتبر بعض المستخدمين أن خديجة لا تملك الجمال الكافي للفوز باللقب وأنها "لا تمثل جمال المرأة الجزائرية"، قال آخرون آخرون إنها تعبر عن "الثراء والتنوع الذي تتميز به الجزائر العميقة بكل مناطقها".

وتنحدر خديجة من ولاية أدرار في جنوب الجزائر واجتازت 20 مرحلة في المسابقة قبل أن تظفر بلقب ملكة جمال الجزائر 2019.

أخبار قد تعجبك