امرأة قوية
رندا ضياء

قالت رندا ضياء، ضحية ختان تواجهه بالقصص القصيرة، إنها تكافح عادات الختان و"الدخلة البلدي" في الصعيد وزواج القاصرات بالكتابات، وعن طريق حملات توعية تقودها في الصعيد والقرى، مؤكدة أنها تريد العمل تحت مظلة رسمية لمواجهة ظاهرة الختان.

وأضافت "رندا"، خلال حوارها في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، على قناة "ten"، اليوم، أن تجربة الختان كان لها تأثير سلبي على حياتها وشخصيتها، مؤكدة أن تجربتها كانت مزعجة، ويتم الختان عن طريق ارتداء البنت لفستان أحمر، والأم ترتدي أبيض، وجريمة الختان لها طقوس معينة منها مراعاة الهلال والفستان الأحمر.

وتابعت، "الجريمة يكون فيها ذهاب للنيل، ويكون فيها مباركة وفرح، والختان بالنسبة لي موت، والحمد لله أتلحقت وأنا صغيرة، ولو عندي بنت استحالة أعملها ختان مهما كان الوضع".