أخبار تهمك
أعضاء  مبادرة وطن انساني يأكلون جاتوه في المقابر

بساطة العيش ونظافة القلوب كانت معبر الأمان في قلوب هاجر محمود وزملائها عندما ذهبوا إلى المقابر باحثين فيها عن سكانها لسد احتياجاتهم في أيام الشتاء القاسية تبعا لمبادرة تحمل اسم "وطن إنساني" أطلقته وزارة الشباب في شهر يناير، من العام الماضي، بهدف تنمية وتأهيل قدرات الشباب قاطني المقابر.

أوضحت هاجر محمود إحدى أعضاء المبادرة، أن فكرة المبادرة شبابية، قائلة: "اشتغلت عليها أنا ومجموعة من الشباب في 2017 وقدمناها في عهد المهندس خالد عبدالعزيز، لمكتب مساعد وزير الشباب".

وتابعت: "انطلقت من مكتب الدكتور يوسف ورداني وتمت الموافقة عليها ونفذوا أكتر من نشاط للمرأة والأطفال وما زالوا مستمرين في عهد الدكتور أشرف صبحي".

وعن نزولهم في مثل هذه المناطق قالت: "ده يوم كنا نعمل في حصر للأسر المستحقة عشان توزيع بطاطين ليهم بإشراف من مكتب مساعد الوزير دكتور يوسف ورداني وبالتعاون مع مركز عدالة ومساندة".

وعن رواج البوست الذي احتوى على عبارات مليئة بالمودة والتعاون والفرح ظاهر من خلال مجموعة صور مع زملائها حاملين في أيديهم أطباق حلوى من احتفال إحدى سكان المقابر بخطبتها قائلة: "الصور دي مش مجرد صور وخلاص لا ده صور ليها معاني كتير، أسرة بتعيش في مقابر السيدة نفيسة بنتهم اتخطبت وكنا بنعمل حصر للأسر اللي هتستلم بطاطين وأصروا إنهم يقدموا لنا جاتوه الخطوبة وقعدنا معاهم وأكلنا الجاتوه وفرحناهم وفرحنا إحنا كمان".

وأضافت: "دي مش أول مرة في أكتر من مرة في شغلنا في المقابر الناس هناك يعزمونا مرة جوافة وبرتقال ومرة بيبسي وغيره، ناس نظيفة وبسيطة وجميلة لو في أي مواقف معينة بتصدر منهم غير مقبولة فده نتيجة البيئة المحيطة بيهم، بس هنرجع ونقول مافيش أجمل وأحلى من المواطن المصري في كرمه وحسن أخلاقه وبساطة"، واختتمت البوست بعبارة "تحية حب للمواطن المصري البسيط في كل بقاع الأرض".

وعن حصول المنشور عبر صفحتها الخاصة في وقت قليل، على عدد كبير من الإعجابات والمشاركة قالت: "محتوى البوست هدفه إني أقول إن الناس اللي عايشة في المقابر ناس زينا مش مجرمين ولا بلطجة زي الإعلام ما صورلنا هما ناس أهل كرم وضيافة، ورغم ظروفهم الصعبة إلا أنهم ناس جدعة وبسيطة ومحتاجين نسلط الضوء عليهم ونظهر الإيجابيات ونبعد عن أي شيء سلبي".