صحة ورشاقة
صورة ارشيفية

علق الدكتور خالد النُمرسي، أستاذ طب النساء والتوليد والعقم وزميل الكلية الملكية البريطانية للنساء والتوليد، على رفع سيدة سودانية دعوى طلاق من زوجها في إحدى محاكم العاصمة السودانية الخرطوم، بسبب معاشرته لها لـ12 مرة في اليوم الواحد، لمطالعة الموضوع كاملا اضغط هنا.

قال "النمرسي"، إن الأمر سيترك خلفه العديد من المخاطر الصحية والنفسية على السيدة، وأضاف خلال حديثه لـ "هُن" أن المعاشرة 12 مرة باليوم أمر في غاية الخطورة إذا كانت تعاني الزوجة من أمراض القلب أو الضغط، موضحًا أن خلال المعاشرة أو الإثارة الجنسية تزيد عملية الضخ للدورة الدموية، موضحًا: "وحتى لو سليمة ومش بتعاني من أمراض فكثرة الجماع، تعمل على زيادة ضربات القلب بشكل كبير وارتفاع ضغط الدم". 

وتابع لم يتوقف الأمرعند هذا الحد، بل يصل لشعور السيدة بالألم الشديد، نتيجة لكثرة الجماع، وانقباض الرحم، بسبب كثرة واختلاف الأوضاع، بالإضافة لحدوث الالتهابات الشديدة للمرأة.

واختتم طبيب النساء حديثه بأن الأمر لم يؤثر عليها صحيًا فقط، بل نفسيًا أيضًا، قائلًا: "ممكن تجامله مرة ولا اتنين لكن 12 مرة دي صعبة أوي وحقها الانفصال لأنها أكيد نفسيًا مضغوطة".

وكان موقع "النيلين" السوداني، نقل تصريحات الشاكية، حيث قالت في دعواها أمام المحكمة إن مطالب الزوج في المعاشرة حرمتها حتى من الاعتناء بأطفالها وبنظافة منزلها.

ومن جانبه استدعى القاضي، الزوج لسؤاله، عن صحة أقوال الزوجة، و أقر بصحة حديث زوجته، مؤكدًا أنه حقه الشرعي من زوجته بأمر الدين، ليلجأ القاضي للحل الودي لحل المشكلة بين الزوجين.

وسأل الزوج عن استخدامه أيا من المنشطات، لكنه أجاب بالنفي، مؤكدًا أنه يعتمد في نظامه الغذائي على "الدخن"، وهو بحسب موقع "النيلين" أحد أنواع النباتات التي تنمو على شكل سنابل وعناقيد تشبه القمح، وتنتشر هذه النباتات في قارتي آسيا وأفريقيا، ويستخرج من هذه النباتات حبوب أو بذور كروية صغيرة الحجم، وربما يكون السبب في طلبات الزوج الكثيرة للمعاشرة.

أخبار قد تعجبك