أخبار تهمك
لحظة دهس الطفلة

نشر أحمد صبحي والد الطفلة "مليكة"، التي دهسها أتوبيس مدرستها عقب نزولها منه في طريقها للحضانة، مقطع فيديو للحظة دهس الأتوبيس للطفلة، والذي صورته إحدى الكاميرات الموجودة في الشارع.

وأظهر الفيديو، نزول طفلان من "الباص"، فيما عبر الأول الشارع من أمام الأتوبيس، وبمرور الطفلة الصغيرة "مليكة" يبدو أن سائق الحافلة لم ينتبه فسار الأتوبيس على جسد الطفلة.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مقطع الفيديو مطالبين المسؤولين في وزارة التربية والتعليم بالتدخل.

وقال حساب يدعى "مجدي مدحت"، تعليقًا على الفيديو الذي نشره على حسابه، "يارب ووزير التعليم يأمر بتشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة، وإحنا بنقدم لوزارة التربية والتعليم المصرية دليل الإهمال، ونطالب سيادة الوزير الأب الدكتور طارق شوفي بسرعة محاسبة المسؤولين عن هذا الإهمال#حق_مليكة_لازم_يرجع".

ولم تظهر أي مشرفة في مقطع الفيديو كما لم يظهر اسم المدرسة، وروى والد "مليكة" في وقت لاحق تفاصيل مقتل طفلته، عبر صفحته الشخصية على موقع "في بوك"، مؤكّدًا أنَّه لن يترك حقها.

 

وقال الأب في تفاصيل مصرع ابنته تحت عجلات أتوبيس مدرستها، لـ"هن"، إنَّ الأتوبيس كان من المفترض أن يوصلها بأمان إلى الحضانة التي يجلس فيها الصغيران حتى يأتي الأب لإستلامهما.

وأضاف الأب، أنَّه في يوم الحادثة تركت المشرفة الصغار ينزلون بمفردهم، فعبدالرحمن كان يحمل حقيبته وهو يعبر الطريق، بينما كانت "مليكة" تعبر هي الأخرى الطريق متابعًا: "سواق الباص مخدش باله منها ولا بص عليهم بعد ما نزل، فاتحرك وداس على مليكة".

وحاولت "هن" التواصل مع إدارة مدرسة "الرضوى الحديثة" الخاصة، في الحى السابع، بمدينة 6 أكتوبر، التي اتهمتها أسرة الطفلة بالإهمال، لكنها رفضت الإدلاء بأي تفاصيل تخص الواقعة الإ بعد الرجوع للإدارة التعليمية، لكونها مدرسة خاصة تابعة لجهة حكومية.

 

أخبار قد تعجبك