أم صح
أستشاري نفسي توضح أهمية مرحلة البلوغ عند أولادها وكيفة تخطيها في أمان

هناك العديد من التغيرات التي تظهر على أبنائك عند وصولهم لمرحلة البلوغ على الأم معرفتها حتى تستطيع مساندتهم لتخطي تلك المرحلة الحرجة، فتقول استشاري علم النفس خبيرة العلاقات الأسرية الدكتورة سلمى أبواليزيد، لـ"هن" أن تلك المرحله تقع على عاتق الأبوين والطفل.

وأضافت أنه على الأم أن تساعد طفلها ليدرك التغيرات التي تحدث في جسده ونفسه، موضحة أن تلك المهمة يجب أن تخرج من البيت بدلًا من أن يبحث عنها في محيطه سواء أصدقائه أو عالم الإنترنت التشعبي.

وأكدت أبو اليزيد أن على الأم أن تعلم أن الطفل في تلك المرحلة يعاني من اضطرابات في مشاعره ومزاجة نتيجة اضطرابات الهرمونات، بالإضافة إلى تغيير واضح في طريقة تفكيره.

ومن ضمن النصائح التي قدمتها الاستشاري النفسي هي توعية البنت بالتغيرات التي تحدث بجسدها، وتهيئتها لاستقبال مرحلة الدورة الشهرية، وظهور الشعر الزائد بجسدها، وفي الأولاد تغير الصوت وتضخم حجم جسده ونمو شعر الشارب واللحية.

ونصحت أبو اليزيد بضرورة الاهتمام بتلك المرحلة، لأنها من المراحل الأساسية التي يتشكل منها شخصية الأنسان، فممكن أن يصبح شخص سوي أو مليء بالمشاكل والعقد.

 

أخبار قد تعجبك