أخبار تهمك
محافظ القليوبية لـ

استقبل الدكتور علاء عبدالحليم مرزوق محافظ القليوبية بمكتبه بديوان عام المحافظة، سعاد حسن متولي المعروفة إعلاميا بـ "بائعة البرسيم" التي اعتدى موظف بالوحدة المحلية بطوخ عليها بالضرب أثناء بيع برسيم للإنفاق على أسرتها.

حضر اللقاء الدكتور عواد أحمد على السكرتير العام ومحمد خيري رئيس مدينة طوخ.

وقرر المحافظ بتوفير كشك شامل البضاعة للسيدة، موجها بتوفير معاش تكافل وكرامة لابنتها، مؤكدا لها أن حقها لن يضيع ولن يقبل بأي تجاوز، مشددا على ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة ضد هذا الموظف.

من جانبها وجهت "بائعة البرسيم" الشكر للمحافظ الذي استقبلها ولبى مطلبها بتوفير مصدر رزق مستديم لها ولأسرتها لمواجهة ظروف الحياة، مشيرة إلى أن زوجها بتوقف عن العمل بسبب ظروفه الصحية ويتقاضي معاش 400 جنيه وهو مبلغ قليل جدا لا يكفي احتياجات 3 أبناء منهم ابنة متزوجة وولدين أحدهما بالثانوي العام والآخر حاصل على دبلوم فني ولا يجد عملا.

وأوضحت سعاد أنها سيدة علي باب الله تبيع "الخبز الناشف" والبرسيم بسوق قرية كفر منصور التابعة للوحدة المحلية لمدينة طوخ لتنفق على أسرتها وتكسب قوت يومها بالحلال حتى لو كان قليلا.

كان رئيس مدينة طوخ قرر إيقاف موظف بالوحدة المحلية بكفر منصور لتعديه بالضرب على بائعة البرسيم "سعاد حسن" حيث استقبل رئيس المدينة "البائعة" وقبل رأسها وطمأنها بأن حقها لن يضيع وأنه أحال الموظف للتحقيق ونقله لديوان مجلس مدينة طوخ، مؤكدا لها "بأنه لن يقبل بأي تجاوز من أي موظف مهما كان وأن حق المواطن محفوظ مهما كانت الظروف".

كانت مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تداولت شكاوى من مواطنين بتضررهم بقيام أحد الموظفين بوحدة محلية تابعة لمجلس مدينة طوخ، بجمع أموال من الباعة المنتشرين بالسوق مقابل "إشغال الطريق"، حيث طلب من سيدة مسنة 2 جنيه، وردت السيدة عليه: "هو مكسبي من البرسيم قد إيه علشان أديلك 2 جنيه".

وحمل الموظف بحمل "البرسيم" وألقاه في الشارع، فقالت المسنة: "حسبي الله ونعم الوكيل"، وذهبت إلى الوحدة المحلية بصحبتها ابنتها لكي تشتكي الموظف للمسؤولين، وتصادف وجود الموظف في نفس الوقت هناك ورأى السيدة وقال لها: "أنتي جاية تشتكيني وسبها أمام الجميع"، فردت: "حسبي الله ونعم الوكيل".

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك