أخبار تهمك
كريمة حمدان

"كل الضجة راحت لحالها، والوعود اتبخرت".. كلمات قالتها كريمة حمدان الشهيرة بـ"بائعة الخضار"، فور منعها من الوقوف بناصية سوق 63 العمومي بمدينة رأس البر بدمياط، بعد أن حصلت على وعد من الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، بإحالة المسؤولين عن واقعة إلقاء بضاعتها والاعتداء عليها قبل 30 يوما، وتأكيدها أنها لن تتهاون في استرداد حقها.

وتقول "حمدان" لـ"هنّ" إن اللواء عماد حمدي، والذي ترأس مجلس مدينة رأس البر أبلغها، ظهر اليوم، بعدم إمكانية الوقوف مرة أخرى حتى بعد بناء "باكية" مخصصة لها: "قالي وقفتك غير قانونية، وأنا دلوقتي رزقي ورزق عيالي واقف".

وأضافت "بائعة الخضار" أنها لم تتمكن من الحصول على أوراق تراخيص بناء الباكية من المحافظة والتي بُنيت على 2 متر في 2 متر: "موظف من المحافظة قالي ده ورق إداري معرفش أديكي صورة منها".

وتابعت وهي تجهش بالبكاء أن العربة التي تعتمد عليها في حمل الخضار، صادرتها حملة إشغالات أخرى: "روحت عشان أقابل الدكتورة منال تاني، مرضوش يقابلوني، وقالوا لي مشكلتك مع رئيس المجلس الجديد".

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، قبل شهر، حالة من الغضب ضد موظفي الوحدة المحلية برأس البر بعد إهانة بائعة متجولة تبيع الخضروات والفاكهة بأحد شوارع المدينة، حيث بعثر الموظفون ما بحوزتها من بضاعة على الأرض وظلت السيدة تبكي وبجوارها أطفالها الصغار فيما حاول عدد من الأهالي مواساتها والتخفيف من معاناتها.

وفي تجاوب سريع استقبلت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، بمكتبها،"بائعة الخضار"؛ وذلك على خلفية واقعة تعرضها للإهانة وإلقاء بضاعتها على الأرض أثناء حملة رفع الإشغالات التي بها الوحدة المحلية لمدينة رأس البر بسوق 63.

وأكدت محافظ دمياط، أنها لن تتهاون في استرداد حق السيدة وكرامتها بتطبيق القانون، وبحث موقفها على وجه السرعة ومحاولة توفير باكية خاصة بها  بسوق النيل الشعبى تجنبا لتعرضها لأى مشكلات قد تحدث مستقبلا، ذلك وفقا للبيان الذي صدر عن المحافظة.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك