رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أم تطالب بعلاج نجليها على نفقة الدولة: "ولادي هيموتوا.. وأبوهم على باب الله"

كتب: ندى نور -

11:42 م | الأربعاء 05 ديسمبر 2018

تقرير طبي عن حالة أحد الأبناء

صاحب المرض أبنائها منذ ولادتهم، عمرهما اليوم بلغ الـ25 والـ30 عاما.. رحلة طويلة مع المرض خاضتها الأم مع ولديها "أسامة وشريف"، فلا تستطيع توفير تكلفة العلاج، وتبحث منذ 4 سنوات عن توفير العلاج على نفقة الدولة.

"بموت مرتين أولادي الاتنين عندهم مرض سيولة الدم هيموفيليا، أي كدمة بسيطة أو نومة طويلة يمكن أن تتسبب في حدوث النزيف"، هكذا وصفت وداد عبدالفتاح، حالة ولديها، بعدما وصلت إلى مرحلة متأخرة نتيجة عدم توفر العلاج.

تروي "وداد" معاناتها مع أبنائها: "من 2015 كنت لازم أوفر لأولادي الاتنين الحقن اللي توقف النزيف، وثمنها 5 آلاف جنيه، دخلت جمعيات كتير علشان أوفر ثمن العلاج بس مقدرتش، لأن الحقن لازم تتوفر كل أسبوع وأبوهم على باب الله مش معاه المبلغ ده".

فشلت كل محاولات الأم في توفير ثمن العلاج: "دخلت أولادي مستشفى الشبراويشي كل التقارير الطبية أكدت أن جسمهم بقى رافض العلاج اللي وفرته وزارة الصحة ولازم يلجأوا للحقن".

تطور مرض أبنائها الذين تبلغ أعمارهما 25 و30 عامًا، حتى وصل إلى احتمالية وفاتهم إذا لم تتوفر الحقن كما ذكر الأطباء، "المرض بيطور طالما مفيش علاج ولما بيخدوش الدم بيكسر أكتر".

عبرت الأم عن أمنياتها أن توفر الدولة العلاج لأبنائها، حتى تتمكن من توفير الحقن لهما، التي تصل تكلفتها إلى 5 آلاف جنيه.