امرأة قوية
بائعة البرسيم بطوخ

وجهت سعاد حسن متولي، البالغة 50 عاما، والتي اعتدى عليها بالضرب موظف بالوحدة المحلية بكفر منصور بطوخ في الواقعة المعروفة إعلاميا بـ"بائعة البرسيم"، الشكر إلى المهندس محمد خيري رئيس مدينة ومركز طوخ، على استقبالها اليوم والاعتذار لها في مكتبه، والتأكيد لها أن حقها محفوظ وأنه سيتم توقيع أقصى العقوية على الموظف الذي أهانها.

كما وجَّهت "سعاد" رسالة إلى محافظ القليوبية الدكتور علاء عبدالحليم قائلة: "أنا زي والدتك، ومحتاجة منك أن تاتي بحقي ويتم معاقبة الموظف على ما بدر منه تجاهي بسبب 2 جنيه"، مشيرة إلى أنها لجأت لهذا العمل والخروج للأسواق لبيع البرسيم لمساعدة أسرتها حيث إن زوجها متوقف عن العمل بسبب ظروفه الصحية ويتقاضى معاش 400 جنيه وهو مبلغ قليل جدا لا يكفي احتياجات 3 أبناء منهم بنت متزوجة وولدين، أحدهما بالثانوي العام والآخر حاصل على دبلوم فني ولا يجد عملا.

وطلبت السيدة الخمسينية من المحافظ توفير فرصة عمل لابنها الحاصل على الدبلوم ولتوفير مصدر دخل للأسرة يحميها من الجلوس في الأسواق والتعرض للمضايقات.

وأوضحت سعاد أنها "سيدة على باب الله تبيع الخبز الجاف والبرسيم بسوق قرية كفر منصور التابعة للوحدة المحلية لمدينة طوخ لتنفق على أسرتها وتكسب قوت يومها بالحلال حتى لو كان قليلا".

وروت سعاد ما حدث في حقها من الموظف المشار إليه، حيث قالت وهي تبكي إن أثناء بيعها البرسيم في سوق كفر منصور أمس، طلب منها الموظف دفع 2 جنيه فردت عليه "والله ما بعت حاجة"، لتفاجأ بإصرار الموظف على طلب الجنيهين رغم أنها لا تملكهما، حيث قالت له "سآخذ البرسيم وأرحل من السوق"، ليستمر في عناده حتى إن المواطنين وبعض البائعين طلبوا منه دفع الجنيهين بدلا مني ولكنه أصر على أن أدفعه وأنا أبكي وأؤكد له أني لا أملكه لأفاجأ بأنه يسبني وسط المارة ويلقي بحمولة "البرسيم" على الأرض.

تضيف السيدة الخمسينية: "شعرت بالإهانة أمام نفسي والناس ففكرت في الشكوى إلى رئيس الوحدة المحلية، وبالفعل ذهبت للوحدة المحلية ليراني الموظف الذي حاول منعي من الدخول واعتدى علي بالسب وكانت معي ابنتي ورضيعها، فرددت عليه بجملة (حسبي الله ونعم الوكيل) فاستشاط غضبا وأمسك بملابسي وأوقع حجابي وبدأ في ضربي لولا تدخل الموظفين في الوقت الذي سقطت ابنتي مغشيا عليها من هول ما شاهدته من إهانة لي".

كان رئيس مدينة طوخ قرر إيقاف موظف بالوحدة المحلية بكفر منصور لاعتدائه بالضرب على بائعة البرسيم سعاد حسن، حيث استقبل رئيس المدينة "البائعة" وقبَّل رأسها وطمأنها بأن حقها لن يضيع وأن الموظف أحيل للتحقيق ونُقل لديوان مجلس مدينة طوخ، مؤكدا لها "أنه لن يقبل بأي تجاوز من أي موظف مهما كان وأن حق المواطن محفوظ مهما كانت الظروف".

كانت مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، قد تداولت شكاوى من مواطنين بتضررهم بقيام أحد الموظفين بوحدة محلية تابعة لمجلس مدينة طوخ، بجمع أموال من الباعة المنتشرين بالسوق مقابل "إشغال الطريق"، حيث طلب من سيدة مسنة 2 جنيه.

وردت السيدة عليه: "هو مكسبي من البرسيم قد إيه علشان أديلك 2 جنيه"، وقام الموظف بحمل "البرسيم" وألقاه في الشارع، فقالت المسنة: "حسبي الله ونعم الوكيل"، وذهبت إلى الوحدة المحلية بصحبتها ابنتها لكي تشتكي الموظف للمسؤولين.

وتصادف وجود الموظف في نفس الوقت هناك ورأى السيدة وقال لها: "إنتي جاية تشتكيني وسبها أمام الجميع"، فردت: "حسبي الله ونعم الوكيل".

أخبار قد تعجبك