أخبار تهمك
صورة ارشيفية

رفعت «هند.ع» 32 عامًا، دعوى طلاق ضد زوجها «عصام.ع» 38 عامًا، بدعوى الضرر، مشيرة إلى أنه «شاذ جنسيًا» ويراقب الرجال من «شباك الحمام».

لم تكن تتوقع الشابة الثلاثينية، أن زواجها الذي استمر نحو 3 سنوات ينتهي بذلك الشكل: «إحنا اتجوزنا صالونات مكنتش أعرفه كان صاحب محل موبايلات قريب من بيتنا ومقتدر ومتدين وبيصلي إتقدم لأهلي بشكل تقليدي خلال الخطوبة ملاحظتش عليه حاجة غير إنه عاطفي زيادة مع أصحابه وبيتكلموا كتير ويبات عندهم في البيت وأفتكر موقف كان زعلان جدا لأن واحد صاحبه ضايقه لدرجة إنه بكى بس أنا كنت فاكراه عادي وتمت الجوازة.. بعد الجواز عرفت إنه مبيحبش العلاقة وتقريبا كام بيهرب منها.. كنت فاكراه ضعيف جنسيا ورضيت بالحال وسكت قولت نصيبي كدة.. مكانش بيقرب مني غير كل فين وفين ولما أنا أطلب.. لحد لما حملت في ابني سليم ملمسنيش كان بتحجج بخوفه على الحمل وبعد الولادة قعدت في البيت وبدأت أتابع جوزي أكتر.. لأن هو كان شغله الظهر وأنا الصبح فدايمًا كنت بسيبه لوحده وأنام بدري».

«في البداية لاحظت سهره وكلامه في التليفون بصوت واطي.. كنت فكراه بيخوني فتابعت موبايله لحد ما في يوم فتحته واكتشفت المصيبة.. لاقيته بيتكلم مع أصحابه بطريقة غريبة ويقول كلام غريب وبيدخل على مواقع إباحية شاذة وصفحات أعوذ بالله.. لكن لما واجهته اتخانق معايا جامد واتهمني بالجنون وكذبني لدرجة إني شكيت في نفسي وبرر إنه بدافع الفضول مش أكتر».. كلمات روّت بها «هند» مأساة زواجها.

وتضيف: «فضل الشك في قلبي رغم إننا اتصالحنا وبدأ يهتم بالعلاقة شوية وكأنه عايز يبعد الشك من دماغي.. لكن جوايا مكنتش مرتاحة بدأت ألاحظ نظراته للرجالة ومرة لاقيته بيبص على جارنا وهو بيستحمى من شباك الحمام.. ومواقف كتير بس مكانش في حاجة أمسكها عليه.. لحد ما في يوم ابني جاله جدري ومكنتش عارفة اعمله حاجة فروحت عند والدتي لأنه مكانش جاب سنة وكان دور صعب عليه.. وفي يوم عملت إذن من الشغل بدري وقولت أروح بيتي أجيب شوية غيارات وحاجات من الشقة وكنت عارفة إنه بيكون نايم الصبح فمرضتش أتصل أقوله وروحت ودخلت عليه لقيته هو وصاحبه في سريري.. من صدمتي خرجت وقفلت الباب في هدوء منطقتش دماغي اتشلت».

وتتابع: «كان قلبي هيوقف من المنظر.. الدنيا لفت بي نزلت أجري في الشوارع زي المجنونة.. ورجعت في الآخر عند بيت أهلي مش عارفة أقول ايه.. بعتله رسالة قلتله طلقني ومردش لحد ما حاول يكلمني أكتر من مرة وقال مش هيطلق وإنه بيعمل كدا من باب التغيير لكن مقدرش أعيش معاه بعد ده كله.. أنا عندي ولد مش متخيلة ازاي أبوه يلمسه بعد كدا».

ويرى المحامي عليّ الخولي، أن المحكمة ستحيل الواقعة إلى الطب الشرعي لإثبات «شذوذ الزوج من عدمه» وسيتم إعلانه 3 مرات وحال رفض الخضوع إلى الكشف الطبي، سيحكم في الدعوى لصالح الزوجة، مع الاحتفاظ بكامل حقوقها في الحضانة والنفقة.

وأضاف الخولي، لـ«هن»، أن ثبوت الدعوى ضده تضعف موقفه في حضانة الأطفال في المستقبل، مضيفًا أن تلك الدعاوى تثبت إما بشهادة الشهود أو اعتراف أحد الأفراد أو تقديم أدلة على ممارسته العلاقات المحرمة، ومن ثم يجب بناء عليه توقيع طلاق الضرر.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك