أخبار تهمك
دماء في محكمة الأسرة

بعد مرور 4 سنوات.. أسدلت، صباح اليوم، محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، الستار، على قضية ذبح ربة منزل، وتمزيق جسدها بقرابة 12 طعنة، داخل محكمة الأسرة، وأصدرت هيئة المحكمة الحكم صباح اليوم برئاسة المستشار أحمد سليمان الجمل، وعضوية المستشارين أسامة الحلواني، وعبد الرحمن شتلة، بمعاقبة الزوج المنسوب إليه تهمة القتل العمد بالسجن المؤبد.

دماء المجني عليها لا تزال في أذهان رواد وموظفي محكمة الأسرة بمدينة الزقازيق فالضحية قتلت أثناء ذهابها لرفع قضية "طلاق" في المحكمة فانتظرها الزوج وقتلها.

الجريمة التي بدأت منذ أربعة سنوات، جاءت بداية الكشف عن تفاصيلها بتلقي الأجهزة الأمنية بمركز شرطة الزقازيق، إخطارا من مستشفى الزقازيق الجامعي بوصول "منى. ص" 25 سنة ربة منزل ومقيمة بدائرة مركز الزقازيق جثة هامدة إثر إصابتها بجرح نافذ بالصدر وبسؤال شقيقتها "سامية" 38 سنة أفادت أنه أثناء تواجد المجني عليها بمحكمة الأسرة بالزقازيق، قام زوجها "ط. ع" مقيم في منطقة تابعة لمركز ثاني الزقازيق بطعنها بالسكين بالصدر وفر هاربا، لوجود خلافات عائلية.

وعلى الفور انطلقت مأمورية من مباحث قسم ثاني الزقازيق، وبدأت في البحث عن المتهم، وعن الأماكن التي يتردد عليها، حتى تمكنت المباحث من إلقاء القبض على الزوج المنسوب إليه تهمة قتل زوجته، وبعد مرور قرابة 4 سنوات على الواقعة وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

وتم إحالته للنيابة العامة التي باشرت التحقيقات في الواقعة، وقررت حبسه على ذمة التحقيق وكشفت التحقيقات أن المجني عليها اكشفت أن المتهم "الزوج" خدعها بأنها الزوجة الأولى ثم اكتشفت أنه متزوج من غيرها ولديه طفل، وأنها تقبلت الوضع ولكن وبعد مرور الوقت أساء معاملتها وكان يقوم بضربها وإهانتها، فقامت برفع قضية طلاق بالمحكمة.

وأثبتت التحريات أن المجني عليها كانت تحضر جلسة طلاقها بمحكمة الأسرة فقام بطعنها ولاذ بالفرار، بعد أن سدد لها 12 طعنة في الرقبة والبطن والصدر داخل قاعة المحكمة، وتحرر المحضر رقم 64/44 أحوال قسم ثاني الزقازيق، وتم ضبط المتهم بعد 4 سنوات من ارتكابه الواقعة، وتمت إحالته للمحكمة وتداول أورق القضية بعدة جلسات حتى انتهت بإصدار الحكم عليه بمعاقبته بالسجن المؤبد.

أخبار قد تعجبك