أخبار تهمك

بعد مرور 6 أشهر على الجريمة، أسدلت جنايات محكمة شبين الكوم بمحافظة المنوفية الستار عن "قضية العروس الثانية"، المتورطة في قتل زوجها بمساعدة نجلها من الزوج الأول وتهشيم رأسه في بداية شهر إبريل الماضي، لوجود خلافات أسرية بينهما.

وجاء في التحقيقات أنذاك أن العروس المنسوب إليها تهمة القتل العمد تزوجت من الضحية طمعا فيه، وعقب الزواج بـ3 أشهر، نفذت جريمتهما بعدما اكتشفت أنه "مفلس"، وعليه ديون كثيرة، فقررت التخلص منه بمساعدة نجلها من الزوج الأول.

وقضت المحكمة برئاسة المستشار شوقي زكريا الصالحي، بإحالة أوراق كل من، "نجاح. إ. خ"، و"إسلام. ط. ش" إلى المفتى، وذلك لقيامهما بقتل "فتحي. ف" زوج الأولى بضربه بشاكوش على رأسه.

لجريمة التى وقعت بداية شهر إبريل الماضي، كانت مليئة بالتفاصيل التي جاءت في محضر الضبط وتحريات المباحث، وتحقيقات النيابة العامة.

سيدة منتقبة قتلت جوزي

كانت عقارب الساعة تشير إلى العاشرة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 3 إبريل الماضي، ورد بلاغا من ربة منزل إلى مركز الشرطة تفيد بمقتل زوجها، داخل الشقة، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية تحت إشراف اللواء مدير أمن المنوفية واللواء سيد سلطان مدير المباحث، إلى مكان الواقعة، وجاء في فحص البلاغ أن الشقة عبارة عن 3 غرف وصالة وحمام، وعثرت القوات على جثة المجني عليه "فتحي"، في غرفة النوم ورأسه مهشمة، نتيجة التعدي عليه بآلة حادة، وتبين وجود بعثرة بسيطة في محتويات غرفة النوم، مما يؤكد أن المجني عليه حاول مقاومة القاتل، وتبين سلامة منافذ الشقة بالكامل.

وناقشت القوات آنذاك زوجته، والتي كانت قد تزوجته منذ 3 أشهر فقط بعد انفصالها عن زوجها الأول، وبينهما مشاكل أسرية عادية لا تستدعي القتل، وقالت إن سيدة منتقبة طرقت الباب، وضربتها على رأسها وقتلت زوجها وفرت هاربة.

العروس وابنها وراء القتل

جاء في تحريات المباحث، أن فريق البحث الذي قاده اللواء سيد سلطان مدير المباحث، فحص رواية زوجة المجني عليه، بأن سيدة مجهولة قتلته، وتبين كذب الرواية وذلك بعدما تبين عدم دخول أو خروج أي شخص إلى الشقة في توقيت الجريمة، كما تبين من خلال أقوال الجيران والشهود أن شاب في العقد الثاني من عمره هو الذي خرج من المنزل في وقت معاصر للجريمة.

وعقب ذلك تم اقتياد الزوجة مرة أخرى، إلى مركز الشرطة، وبدأت القوات في استجوابها، مرة ثانية، وبتضيق الخناق عليها اعترفت بقتل المجني عليه بالاستعانة بنجلها من زوجها الأول.

قتلته.. طلع "مفلس"

جاء في محضر الشرطة أن الزوجة المنسوب إليه تهمة القتل العمد اعترفت بتفاصيل الجريمة كالتالي: "اعترفت بارتكابها الواقعة بمشاركة نجلها نظرا لزواجها في يناير الماضي من المجني عليه بعد ادعائه أنه من أصحاب الأملاك وتبين بعد ذلك أن الضحية متعثر ماليا وحدثت خلافات بينهم وقررت الانتقام منه.. واتفقت مع نجلها من زوجها الأول علي الحضور ليلا عقب استغراق المجني عليه في النوم وتعدوا عليه بشاكوش وهشموا رأسه وبعد ذلك اختلقت واقعة قيام سيدة منتقبة بقتل زوجها".

وعقب تسجيل اعترافات المتهمة الأولي، تم ضبط المتهم الثاني واعترف بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع والدته، وعقب ذلك تم إحالتهما للنيابة العامة، التي أجرت تحقيقا موسعا في الواقعة، وأصدرت قرارا بإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات، بعدما تسلمت تقرير الطب الشرعي الخاص بالمجني عليه، وتحريات المباحث النهائية التي أدانت المتهمين وحددت دور كل متهم في الواقعة، وأصدرت المحكمة قرارا إحالتهما للمفتي.

أخبار قد تعجبك