علاقات و مجتمع

كتب: يسرا محمود -

02:17 م | الثلاثاء 09 أكتوبر 2018

عزة عشماوي

وقعت الدكتورة عزة العشماوي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، على بروتوكول تعاون مع السفيرة نبيلة عبيد وزير الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وداليا إبراهيم رئيس مجلس إدارة مؤسسة نهضة مصر، مساء أمس، بإحدى فنادق القاهرة الكبرى، لإطلاق مبادرة "اتكلم مصري".

وقالت عزة، إن المبادرة تستهدف أبناء المصريين بالخارج في مرحلة الطفولة المبكرة، وتعتمد على تعريفهم الأحداث الجارية في وطنهم، مثل إنشاء العاصمة الإدراية الجديدة، وبطولات الجيش والشرطة في الحرب ضد الإرهاب، من خلال محتوى إلكتروني تفاعلي، بنسبة أكبر من الأحداث التاريخية.

وأضافت لـ"هن"، أن "اتكلم مصري" تساعد على كسر حواجز اللغة واللهجة والمعرفة بالثقافة المصرية، التي تتسبب في وقوع حالات تنمر ضد أبناء المصريين المقيمين بالخارج، عند عودتهم إلى وطنهم.

واستشهدت "عزة"، بشكوى تلقاها المجلس على الخط الساخن، لسيدة تشتكي من تعرض ابنها لمضايقات في المدرسة، لتحدثه "عربي مكسر"، نتيجة نشأته في الولايات المتحدة، مقترحة العودة مرة أخرى إلى أمريكا،  ليقنعها "الطفولة والأمومة" بالتخلي عن تلك الفكرة، وتقديم برنامج لتعلم لغته العربية.

وأضافت عزة عشماوي، أن طفل آخر تعرض للتنمر في المطار لعدم تمكنه من قراءة الكلمات العربية بمستندات، ما جعله يفكر في المكوث خارج البلاد، "إلا أننا أقنعناها" بتجاهل التعليقات المزعجة، والعمل على تطوير لغته، مع التأكيد على الرفض الكامل لتلك التصرفات المتنمرة.     

تهدف المبادرة للحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية للأطفال المصريين المقيمين في الخارج، في إطار خطط الوزارة لربط أبناء المصريين بالخارج بوطنهم، من خلال تعلمهم الحديث باللهجة المصرية واللغة العربية الفصحى، وذلك لترسيخ مفهوم الهوية المصرية في أبناء مصر بالخارج.

أخبار قد تعجبك