أخبار تهمك
مايا مرسي

أكدت الدكتوره مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأه خلال كلمتها فى المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس اليوم بالتعاون مع شركة إيفا فارما للإعلان عن الحملة القومية للتوعية بمخاطر نقص فيتامين "د" أن صحة المرأة هى أساس صحة أسرتها.

وأضافت "مرسي" أن التوعية جزء لا يتجزأ من نشاط المجلس، فالاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية2030، تتضمن محور خاص بالتمكين الاجتماعي الذي يشتمل على موضوع التوعية الصحية، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تأتي إعمالا بمحور التمكين الاجتماعي للمرأة الذي يتضمن العمل على توعية وتوفير الخدمات الصحية للسيدات، مضيفة أن لجنة الصحة والسكان بالمجلس بقيادة الدكتورة أحلام حنفي أيضا منوط بها القيام بالتوعية الصحية.

وأشارت رئيسة المجلس إلى أن الهدف من المشاركة اليوم في إطلاق هذه الحملة، يتمثل في أن الاهتمام بصحة المرأة ينعكس بصورة كبيرة على قدرتها على العطاء والقيام بأدوارها المتعددة داخل المنزل وخارجه، فضلا عن أنه ينعكس بالايجاب على صحتها النفسية مما يمكنها من مساندة أسرتها بشكل أفضل، فالمرأة هى عماد الأسرة.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي أن الحملة تتضمن التركيز على التوعية الشاملة من خلال قوافل توعوية، وسوف يتم الاعتماد على حملة طرق الأبواب التي يطلقها المجلس بجميع محافظات الجمهورية، والتي نجحت في الوصول إلى أكثر من 4 مليون سيدة خلال السنوات الماضية، معربة عن أملها في وصول هذه المعلومات المفيدة للمرأة المصرية لعدد أكبر من خلال دور السيدات اللائي يحصلن على هذه المعلومات ونقلها إلى جيرانهن وأسرهن لتعميم الفائدة.

وأوضحت "مرسي" أن شركة فارما سوف توفر أطباء لعقد ندوات توعوية بالمحافظات تحت مظله حملة "سر قوتك "، والتي وصلت إلى أكثر من 70 مليون متابع ، داعية الجميع إلى سرعه إجراء التحليل.

ومن جانبها أعربت أحلام حنفي عضوة المجلس ومقررة لجنة الصحة والسكان، عن سعادتها بهذه الحملة الهامه لصحة المرأة المصرية، مشيرة إلى أن لجنة الصحة والسكان معنية بالنهوض بصحة المرأة وهذا يتمثل في دورها في إطلاق قوافل توعوية بجميع الكفور والنجوع بجميع المحافظات، وتستهدف جميع فئات وأعمار السيدات، ومن أمثلة الحملات التوعوية التي أطلقها المجلس كانت حملة التوعية للقضاء على فيروس "سى" والسلس البولي والتي كانت من الموضوعات المسكوت عنها رغم أهميتها، مؤكدة اهتمام المجلس من خلال لجانه المختلفة بتوعية المرأة في جميع المجالات.

الدكتور أسامة هنيدي مستشار رئيس مجلس إدارة شركة إيفا فارما قال إن مرض نقص فيتامين "د" يعتبر من الأمراض الأكثر انتشارا في الشرق الأوسط وبالتالي مصر حيث أثبت الدراسات أن نحو 75% من النساء في الفئة العمرية من 30 إلى 60 يعانون من نقص الفيتامين الناتج عن قله التعرض للشمس رغم أن مصر تعتبر دوله مشمسة طوال العام.

 

أخبار قد تعجبك