أخبار تهمك
طفل يصاب بالعمى نتيجة ميكروب في الدم

طفل لم يتجاوز عامه الأول، ولد يعاني صعوبة في التنفس، ونتيجة عدم توفر جهاز تنفس صناعي في المستشفى التي ولد فيها، اضطر والديه الحاقه بحضانه خاصة، ليصاب بمكيروب في الدم.

"التقارير الطبية بتأكد إصابة ابني بميكروب في الدم بعد دخولة الحضانه، وابني مش أول حالة"، بهذه الكلمات بدأت مي سعد، والدة الطفل، حديثها لـ"هن"، التي أصيب طفلها بميكروب في الدم و"العمى" كما ذكرت.

وروت والدة الطفل محمد محمود، أن نجلها ولد يعاني صعوبة في التنفس، ونتيجة لذلك تم نقله إلى حضانه خاصة لعدم توفر حضانات في المستشفى التي ولد فيها، مضيفة بعد دخول الطفل الحضانة اصيب بمكيروب في الدم يسمى "كلبسيلًا"، وهو ميكروب يخترق المخ. وهي عبارة عن بكتريا تصيب الأطفال ذوي المناعة الضعيفة.

وتابعت الأم: "بعدها اجرى عملية جراحية لإصابته بمياه على المخ نتيجة الميكروب الذي اصيب به، وعند إجراء الكشف الطبي على ابني عند طبيب مخ واعصاب، وبعد اجراء الإشاعات، تبين من التقارير الطبية، إصابة الطفل بميكروب في الدم نتيجة عدم تعقيم الحضانة".

وأضافت والدة الطفل محمد محمود، أن نتيجة إصابة المخ بالميكروب، أصيب الطفل بالعمى، "ابني داخل عنده صعوبة في التنفس خرج مبيشوفش"، بالإضافة إلى كبر حجم رأسه أكثر من الطبيعي كما ذكرت. مضيفة: "مش عايزة أطفال تانية يحصلهم الحصل لابني، ونفسي محامي يقف جنبي علشان أرفع قضية واخد حق ابني".

 

 

 

 

أخبار قد تعجبك