صحة ورشاقة
صورة ارشيفية

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللواتي يتأخرن في الدخول لسن اليأس، أقل عرضة للإصابة بالخرف.

وحسبما ذكرت صحيفة "ذي صن"، البريطانية، أجرى فريق بحث من جامعة "كوليدج لندن"، اختبارات على "1315" عينة من النساء، وتوصلوا في النهاية، بأن السيدات اللواتي يحصلن على هرمون الأستروجين بشكل كبير قد يفيد الذاكرة، ما يجعلهن أقل عرضة للإصابة بالخرف.

ويعد هذا الهرمون واحد من العوامل التي تحمي الدماغ من التدهور المعرفي، إلا إنه يختفي عند انتهاء سنوات الإنجاب للمرأة.

ونقلًا عما ذكرته "روسيا اليوم"، أكدت الدكتورة "ديانا كوه"، المعدّة الرئيسية للدراسة: "إن الاختلاف في درجات الذاكرة اللفظية لفارق عشر سنوات من بداية انقطاع الطمث كان ضئيلا، لكن من الممكن أن تترجم هذه الفائدة إلى تقليل خطر الإصابة بالخرف بعد ذلك بسنوات".

وتابعت: "بأن اختلاف مدة انقطاع الطمث، قد تكون مرتبطة بمهارات الذاكرة".

وعلى الرغم من أن نتائج الدراسة تشير إلى أن هرمون الأستروجين هو السبب وراء تعزيز الذاكرة، إلا أن الباحثين لم يتوصلوا لنفس النتائج عند النساء اللواتي تناولن العلاج الهرموني للحصول على الهرمون ذاته، ما يجعل الدراسة في محل الشك.

يُذكر إن سن اليأس يأتي عند انقطاع الطمث الطبيعي في سن 51 ونصف.

أخبار قد تعجبك