صحة ورشاقة
اضرار عدم انتظام الدورة الشهرية

عدم انتظام الدورة الشهرية مشكلة تؤرق الكثير من الفتيات، وتحدث في فترات مختلفة غير منتظمة، وتعد الدورة الشهرية وسيلة مهمة لتتبع الصحة الإنجابية، لذلك إذا حدث عدم انتظام لها فذلك يشير إلى وجود خلل هرموني.

وبحسب ماذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، هناك بعض الأسباب المؤدية لعدم انتظام الدورة الشهرية من بينها:

1- التوتر

التوتر يؤثر على الجهاز التناسلي عند الأنثى، فيتأخر الحيض، ويمكن أن يختفي الحيض لشهر أو أقل أو أكثر، وإذا زاد التوتر النفسي والقلق فقد يتوقف الجهاز التناسلي عن العمل لفترة مؤقتة، وهو ما يطلق عليه انحباس الطمث.

2- التدخين

أوضحت الباحثة "جو كونج" من جامعة "كوينز لاند" الاسترالية، في أبحاث سابقة، عن وجود ارتباط وثيق بين البدء في التدخين المبكر وزيادة خطر عُسر الطمث المزمن بين المدخنات، ويعمل التدخين على زيادة التقلصات وزيادة تدفق الدم الشرياني، وهو ما يسبب الألم، وقد يكون للتدخين تأثير مباشر على الهرمونات المعنية بالحيض.

3- السمنة

زيادة الوزن عن الطبيعي، وانتشار الدهون في الجسم، له أثار سلبية على الدورة الشهرية، فخلايا الدهون المتراكمة في الجسم تؤدي لمستويات مرتفعة من هرمون الاستروجين مما يؤدي بنهاية الأمر إلى توقف المبايض عن إنتاج البويضات.

وبحسب ماذكرته الصحيفة، تستغرق الدورة العادية 28 يومًا، زائد أو ناقص سبعة أيام، ويعتبر نزيف الحيض غير منتظم إذا حدث بشكل متكرر لأكثر من كل 21 يومًا، أو يستمر لمدة تزيد عن ثمانية أيام.

وفحصت الدراسة بيانات من 4788 امرأة شاركن في المسح الوطني الكوري للفحص الصحي والتغذوي بين 2007 و2014، وباستخدام المعلومات، صنف الباحثون صحة المشاركات في ثلاث مجموعات "حالة التدخين وتناول الكحول، ومؤشر كتلة الجسم، ومستويات التوتر".

وأظهرت النتائج أن جميع الفئات الثلاث ترتبط بشكل مباشر بدورة حيض غير منتظمة، وتسليط الضوء على البدانة، باعتبارها عامل الخطر الرئيسي للمساهمة في دورة شهرية غير منتظمة.

وثبت أن الإجهاد يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، حيث تبين أن النساء اللاتي تعرضن لفترات أقل من التوتر والإجهاد كانوا أقل احتمالاً بمعدل 1.74 مرة من التعرض لدورة شهرية غير منتظمة.

وكشفت البيانات أيضًا أن المدخنات أكثر احتمالاً بمعدل 14 مرة للتعرض لدورة شهرية غير منتظمة، مقارنة مع غير المدخنات.

أخبار قد تعجبك