أخبار تهمك
ثانوية عامة

تمثل امتحانات الثانوية العامة أزمة يعاني منها بعض الطلاب، وعند اقتراب موسم الامتحانات، يشعر الطلاب وأولياء الأمور بالذعر من طول الامتحانات أو صعوبتها، ويواجه بعضهم أزمة قلة الوقت أمام أسئلة الامتحان التي تحتاج إلى وقت أطول للتفكير فيها، وتواجه هذه المشكلة على وجه الخصوص طلبة شعبة علمي رياضة.

رصد "هُن"، معاناة بعض أولياء أمور طلبة شعبة علمي رياضة والطلبة، من قصر مدة الامتحان، مطالبين بزيادة وقت الامتحان من ساعتين إلى ثلاث ساعات.

قالت ماجدة محمد، ولية أمر لإحدى الطالبات في شعبة علمي رياضة، لـ "هُن"، إن أسئلة الامتحانات في علمي رياضة تحتاج إلى تفكير طويل وذلك يستغرق أغلبية الوقت من الامتحان، فلا يكفي الوقت لإنهاء أسئلة الامتحان، والمراجعة.

وأضافت فاطمة أحمد، ولية أمر أخرى: "نتمنى مساواة امتحانات علمي رياضة بعلمي علوم من حيث المدة الزمنية للامتحان نظرا لتغير موصفات الورقة الامتحانية وكثرة عدد الأسئلة، ولذلك أثر على مراجعة الطالب: "ما فيش وقت يراجع، يدوب يحل ويمكن ما يخلصش بعض الأسئلة أو النقاط بسبب الوقت أو محتاجه تفكير، أظن مد مدة الزمنية للامتحان من ساعتين إلى ثلاث ساعات لا تؤثر على الوزارة ولا لجان الامتحانات ولا على أي شىء غير الطالب الرجاء العدل وراحة الطلاب من فضلكم ارحموا الطلاب"، مضيفة أنه كان هناك العام الماضي  شكوى جماعية للطلبة، وأيضا كان هناك "رحماء" في بعض اللجان يمنحون الطلاب وقت إضافي  عشر دقائق، وتسائلت "هل تعلم أن نصف ساعة زيادة تنقذ مستقبل طالب".

"الامتحان مش بيكفي الوقت لأنه قليل والأسئلة حتى لو سهلة محتاجة تفكير علشان منكتبش أي حاجة، لأن أي غلط في المعادلة يخسرنا درجة السؤال كله"، هكذا بدأت مي أشرف،  طالبة في الصف الثالث الثانوي، شعبة علمي رياضة، حديثها لـ "هُن"، وتابعت قائلة امتحانات علمي رياضة تحتاج لتركيز كبير أكثر من الطلبة، لذلك ناشدت وزارة التربية والتعليم بزيادة مدة الامتحان من ساعتين إلى ثلات ساعات.

وفي السياق ذاته عبر أولياء الأمور عبر صفحة "اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم"، عن رغبتهم في التساوي بطلبة علمي علوم من حيث مدة الامتحان.

وقالت هدى حسن، ولية أمر، عبر الصفحة: "أنا بنتي مرعوبة وبتقولي مستر الرياضة بيقولهم إن المسألة المفروض متخدش منكوا أكتر من 5 دقائق ولو أخدت أكتر من كده مش هتلحقوا تخلصوا".

أخبار قد تعجبك