أخبار تهمك
الخيانة الزوجية مفيدة للنساء

تعرض النساء للخيانة الزوجية هو أكثر حدث سيء يواجه المرأة، ولكن هناك دراسة حديثة نشرتها صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية، تثبت العكس، حيث أن الخيانة الزوجية هي الأكثر إفادة لصحة المرأة.

ونشرت الصحيفة نتائج استطلاع الرأي، الذي أجري على أكثر من 5 آلاف شخص من 96 دولة، حول آثار الانفصال بسبب الخيانة، وكانت النتائج غير متوقعة.

وأشارت الدراسة إلى أن هناك فوائد تعود على المرأة عندما تتعرض للخيانة، وهي أنها تتخلص نهائيا من زوج غير مخلص، بالإضافة إلى أنها تكتسب خبرات تؤهلها على اختيار شريك حياتها المقبل بعناية وبتعقل، نقلًا عن "سبوتنيك".

وبخلاف الزوج الخائن، فإن هناك خاسر آخر من وراء الخيانة، بحسب الدراسة، وهي المرأة الخائنة، وذلك لأنها لن تضمن ولائه لها، لأن الخيانة من طباعه.

وتتوقع الدراسة، أن علاقات المرأة الخائنة لن يكتب لها الاستمرارية، في معظم الحالات.

ووفقا للطبيب كريج موريس، أحد معدي الدراسة، فأكد أن المرأة التي تتعرض للخيانة، ستمر بلحظات حزن، ولكنها ستخرج بتجربة تمكنها من اختيار شريك حياتها الجديد بذكاء، وبالتالي فهي فائزة على المدى الطويل.

وأشارت الدراسة، أن المرأة التي تتعرض للخيانة، يستلزم من ستة أشهر إلى عام كامل، لكي تسترد ثقتها في نفسها من جديد، وأن ينمو بداخلها ذكاء عاطفي، يساعدها على اختيار الرجل التالي في حياتها.

وألمح موريس أيضا إلى أن النساء اللائي يتعرضن للخيانة، يصبحن على المدى الطويل أكثر حذرا من خيانة شركائهن لهن، كما أنهن يكن أكثر وعيا بطريقة تعامل زميلاتهن معهم، بالإضافة إلى أنهن يتحلين بشخصية أكثر استقلالية عما مضى.

أخبار قد تعجبك