أخبار تهمك
صورة أرشيفية

استقبل أهالي أسيوط الشابة نورين طارق فرغلي (15 عاما)، طالبة الثانوية العامة، التي أشيع أنها أختتطفت منذ نحو 4 أيام عقب عودتها من "درس خصوصي" في منطقة سيتي أسيوط، بـ"زفة بلدي" بالسيارات والموتوسكلات في الشوارع.

وكان تداول نشطاء، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مناشدات بمواصفات "نورين" في محاولة لسرعة العثور عليها، وأشيع أنها وجدت مخدرة في شنطة سيارة "تاكسي" بمنطقة مصر الجديدة خلال كمين أمني.

جدير بالذكر أن مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة، قال إن واقعة اختطاف الطالبة نورين طارق فرغلي ثم العثور عليها مخدرة داخل شنطة سيارة بمنطقة مصر الجديدة، غير صحيحة.

وأوضح المصدر، في تصريحات لـ"الوطن"، أنها منذ يومين وردت معلومات لضابط مباحث قسم شرطة مصر الجديدة من أحد سماسرة العقارات بدائرة القسم مفادها بأنه توجد طالبة من محافظة أسيوط تبحث عن حجرة مفروشة للإيجار لكي تقيم بها.

وتابع المصدر: على الفور انتقل ضابط المباحث وتم ضبطها وبسؤالها اعترفت بأنها تركت منزلها بمحافظة أسيوط بسبب بعض الخلافات الأسرية وقررت الإقامة بمفردها دون علم اسرتها.

وعلى الفور تم الاتصال بوالدها، والذي حضر من أسيوط وتم تحرير محضر بالواقعة وقام باستلامها من نيابة مصر الجديدة.

وتابع أن الواقعة: "لا يوجد فيها خطف ولا تخدير ولا سيارة ولا أي شيء من هذا القبيل" موضحا أن ما كتبته شقيقة نورين على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بشأن العثور على شقيقتها مخدرة وموضوعة في حقيبة سيارة شيء في غاية الخطورة ومن الممكن أن يعرضها للمسائلة القانونية لأنها بذلك تحدث بلبلة للمجتمع بالإضافة إلى تهمة تكدير السلم العام، هذا بخلاف الاتهام بنشر أخبار كاذبة.

 

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك