رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

تدخين السجائر الإلكترونية لمدة 10 سنوات يصيب بالسرطان.. إليك الأسباب

كتب: ندى نور -

02:22 م | الثلاثاء 30 يناير 2018

صورة رئيسية

تستخدم كثيرًا السجائر الإلكترونية كحل بديل لتدخين التبغ، على انه أقل ضررًا، ولكن بخار السجائر الإلكترونية عالي الحرارة والمشبع بالنيكوتين يمكن أن يشكل مادة فورمالديهايد التي تجعله خطرًا على الصحة.

وأثبتت دراسة حديثة أن السجائر الإلكترونية تزيد خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب، عن طريق الإضرار بالحمض النووي، وذلك خلال مدة أقصاها 10 سنوات.

وأجرى العديد من الباحثين دراسات عن الطفرات في الحمض النووي والرئة وخلايا القلب عند حيوانات تعرضت للسجائر الإلكترونية لمدة تعادل 10 سنوات. 

ووجد الباحثون أن دخان السجائر الإلكترونية يضر بالحمض النووي، ويمنع الشفرة الوراثية من إصلاح نفسها، وذلك بحسب ماذكرته صحيفة " التلغراف" البريطانية.

وأكد العلماء أن خطر إصابة مدخني السجائر الإلكترونية بسرطان الرئة وأمراض القلب، أعلى وأقوى من غير المدخنين لهذا النوع من السجائر.

وحذر العلماء من الترويج للسجائر على أنها صحية وآمنة؛ لأنها تشكل خطرًا كبيرًا على صحة مستعمليها.