كافيه البنات
التفاؤل والتشاوم

فيه كمية حاجات ظالمنها معانا في حياتنا، بس هي في الأصل جميلة، "خلقة ربنا"، وربنا مبيجيبش حاجة وحشة.

يعني ظالمين القطة السودة.. ظالمين البومة.. لأ وظالمين اللون الأسود اللي هو أصلا ملك الألوان، وظالمين رقم 13..

طيب أنا راضية ذمتكم، هو القطة السودة الفرعونية اللي الأجانب بيتهبلوا عليها، تبقى علامة شؤم ازاي؟..

وبالنسبة للبومة، في الغرب بيرسموها على الأزياء، وإحنا بندفع دم قلبنا في الأزياء دي، وفي الآخر نتشائم منها!، ده كفاية عينيها التحفة..

أما بالنسبة لرقم 13، هو حضرتك لو معاك 13 ألف جنيه، أو نزلت عليك ثروة بـ13 مليون دولار، هترفضها عشان شؤم!..

قايمة طويلة عريضة مليانة بمبررات للتشاؤم.. ده غير طبعا الأحداث اليومية العرضية غير المقصودة اللي إحنا بنضمها للقايمة، وبنرمي عليها حمل كبير لفشل اليوم.. ده طبعا غير الأشخاص اللي بيتظلموا في معتقداتنا.. حاجات كتير جدا بنرمي عليها الفشل.. وحاجات زيها بنرمي عليها السعادة والنجاح بحجة التشاؤم والتفاؤل..

هفتح معاكم باب الطاقات.. أيوه الطاقات.. ونشوف كتالوج أو تعليمات صفحة التشاؤم والتفاؤل.. ليه الطاقات؟، عشان الترجمة الحقيقة لعملية التفاؤل والتشاؤم هو الطاقة السلبية والطاقة الإيجابية..

المتعارف عليه "تفاءلوا بالخير تجدوه" و"أنا عند ظن عبدي بي".. يعني مفيش حاجة اسمها تشاؤم وبالشر تجدوه..

الفكرة بقى إنك لو صاحي الصبح مكشر اعرف إنك نقلت طاقة سلبية لأي حاجة حواليك، سواء كانت إنسان أو حيوان، فبالتالي رد فعله هيكون مشابه.. وده طبيعي.. يبقى بالتالي أما القطة السودة تشوفك وانت أصلا داخل تهجم عليها عشان تبعدها ولا تضربها.. فطبيعي إنها تجري وتبخ في وشك.. وقيس على كده كل حاجة في يومك..

عايزة بس أقول كمان إن اللي ضحك العالم لسنين طويلة الممثل الأمريكي روبين ويليامز مات مكتئب.. يعني كان أحسن له يطلع طاقاته السلبية على العالم ويكئبهم.. لكن فضل يبقى مصدر الطاقة الإيجابية والتفاؤل..

هو اللي قبلنا ليه ديما أما كانوا يبدأوا اليوم يقولوا يا فتاح يا عليم يا رزاق يا كريم.. كلها أسماء الله الحسني أه.. بس كلها أسماء فيها خير وتفاؤل وطاقة إيجابية..

ياريت نبدأ بابتسامة ونصدر الطاقة الإيجابية..

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك