صحة ورشاقة
ارشيفية

أظهرت نتائج أبحاث جديدة إن الضغوط التي تسببها الأزمات المالية تضاعف خطر الإصابة بنوبة قلبية 13 مرّة، بينما تضاعف ضغوط العمل هذا الخطر 6 أضعاف، محذرة أن تلك الأزمات وضغوط العمل تؤثّر على قطاع كبير من الناس في الوقت الحالي.

وبحسب استطلاع أمريكي حديث تبين أن 72% من الأمريكيين يتعرّضون لضغوط الأزمات المالية مرّة واحدة على الأقل في حياتهم، بينما أفاد 22% ممن استطلعت آراؤهم أنهم شعروا بهذه الضغوط خلال الشهر السابق للاستطلاع.

وحذّرت الدراسة التي أشرف عليها البروفيسور دينيشان جوفندر، من جامعة جوهانسبرج، من أن التأثير النفسي يلعب دورا كبيرا في أمراض القلب وخاصة النوبات القلبية.

واعتبر فريق البحث أن نقص الدخل المالي عن الوفاء بالاحتياجات الأساسية يضع الإنسان تحت ضغوط كبيرة ويرفع مستوى التوتر إلى أقصى درجة، ويؤدي ذلك إلى زيادة مخاطر الإصابة بأزمة قلبية.

وأنه مع كل تناقص في الدخل وتفاقم الأزمة المالية ترتفع مخاطر إصابة القلب بالأزمات وتصل إلى 13 ضعفا.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك