صحة

كتب: منى السداوي -

02:29 م | الإثنين 16 أكتوبر 2017

ارشيفية

عندما يقرر الزوجان إجراء حمية غذائية للتخلص من الوزن الزائد، تكتشف الزوجة أن زوجها يخسر الوزن أكثر منها، لأن هناك فرقا بين رجيم الرجل والمرأة، لاختلاف طبيعة الجسم من حيث معد حرق الدهون والكتلة العضلية.

وأثبتت الدراسات، حسب ذكر موقع healthline، أن اختلاف الهرمونات بين الاثنين له عامل كبير في إنقاص الوزن، حيث تختلف هرمونات الذكورة والأنوثة، وبالتالي تتأثر الرغبة في تناول الأطعمة المختلفة، حيث تلعب الهرمونات الأنثوية في زيادة رغبتهن في تناول بعض الأطعمة التي تتسبب في زيادة الوزن كالشيكولاتة، عكس الرجل الذي يرفض تلك الأطعمة.

وحسب الدراسات، فإن التكوين العضلي يختلف من الرجل والمرأة، حيث إن ذلك يجعل سرعة الحرق عند الرجال أسرع، لكن عند المرأة تكون خلايا دهنية بطيئة الحرق خاصة المتركزة في الفخذين والأرداف، في الوقت التي تكون الخلايا الدهنية عند الرجل مركزها البطن.

وأثبتت الأبحاث التي أجريت أن سبب بطئ الرجيم الخاص بالمرأة لجوئهن لرجيم قاسي في الوقت الذي لا يتخلون فيه عن الأطعمة الملئية بالفيتامينات للحفاظ على جمال بشرتهن وشعرهن، أما الرجال لا يهتمون بما تراه المرأة ويمتنعون عن كل الأطعمة.

أخبار قد تعجبك