علاقات و مجتمع

كتب: ياسمين الصاوي -

01:40 ص | الجمعة 21 يوليو 2017

صورة أرشيفية

قال الدكتور جمال فرويز، استشاري الصحة النفسية والعصبية، إن الأمهات تربين بناتهن على الزواج في سن مبكر، والخوف من العنوسة مؤمنات بالمثل القائل "ظل راجل ولا ظل حيطة"، وهو الأمر الذي يتعارض تماما مع رغبة الفتيات في اختيار شريك الحياة بعناية مهما تأخر الوقت، والبعد عن الأفكار والمعتقدات السائدة، ومن ثم تحدث مشاكل وخلافات متكررة بين الجانبين.

وأضاف فرويز لـ"هن"، أن استيعاب الفتاة لوالدتها أمر ضروري مشيرا إلى الاعتماد على الإقناع والحوار وتوضيح وجهة النظر دون الحاجة إلى الصراخ والغضب، فضلا عن دور الأم في تخفيف الضغط على الابنة، ومناقشتها في رأيها ومحاولة فهم أفكارها ورغباتها.

وتابع استشاري الصحة النفسية، أن هناك ضغوط أخرى يمارسها الأب تجاه ابنته، إلا أن الأب يحتاج إلى حوار قائم على العقل والحجج المنطقية، بينما تعتمد الأم على المشاعر والعاطفة بشكل أكبر.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك