صحة ورشاقة
صورة أرشيفية

كشفت دراسة أميركية جديدة، أن كل ساعة إضافية يمضيها الفرد جالسا ترتبط بزيادة نسبة 12% في تكوين الكالسيوم بالشرايين التاجية.

وقالت الباحثة في مركز "ساوثوسترن" الطبي، التابع لجامعة تكساس في دالاس، الدكتورة جوليا كوزليتينا، :"هذه واحدة من أولى الدراسات التي تساعد في كشف كيفية ارتباط فترات الجلوس بخطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك من خلال تقييم هذه العلامة المبكرة لتصلب شرايين القلب"، حسبما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وكان الباحثون حللوا بيانات أكثر من 2000 مشارك في الدراسة لديهم قياسات للنشاط البدني، باستخدام أجهزة تتبع للحركة، وفحص مستويات الكالسيوم في الشرايين التاجية، حيث كان متوسط أعمار المشاركين خمسين عاما.

ونصحت كوزليتينا، ضرورة التدريب في صالات الألعاب الرياضية، والسير خلال استراحات الغداء، وأخذ فواصل خلال فترات الجلوس، مثل القيام من المكتب، والتحرك في المكان بين الحين والحين لإعداد فنجان شاي مثلا قد يكون مفيد.

كما أشارت إلى ضرورة أخذ فاصل من دقيقة إلى خمس دقائق كل ساعة، إضافة إلى استخدام السلم بدلا من المصعد، وهو ما من شأنه أن يساعد في تلافي بعض تأثيرات الجلوس الطويل.

أخبار قد تعجبك