رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

دراسة تحذر من التوتر.. قد يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض

كتب: يسرا محمود -

01:21 م | الإثنين 27 مارس 2017

صورة أرشيفية

يحذر الأطباء باستمرار من الآثار النفسية للتوتر على صحة الإنسان، حيث كشفت بعض الأبحاث العلمية، أن التوتر قد يؤدي إلى ظهور "الشعر الأبيض" في الرأس، وقد يحول لون بصيلة الشعر إلى الأبيض أو الرمادي؛ وذلك نتيجة ضعف الميلانينية "الصبغية" المسؤولة عن لون الشعيرات.

ذكر موقع science alert، أن جامعة هارفرد، أجرت بعض الأبحاث، التي أوضحت أن التوتر بشكل دائم يساعد على انتشار الشعر الأبيض في الرأس، بسبب إنتاج جزيئات عالية الطاقة تسمي علميا بـ"الجذور الحرة"، التي تؤثر بالسلب على إفراز الميلانين.

وأكد الفيزيائي تايلور كايمت من Scientific American، أن الأشخاص الذين يتعرضون لنوبات من التوتر لفترة تصل لـ4 سنوات، يتغير لون شعرهم للرمادي. إضافة إلى أن بعض الدراسات تفترض أن التعرض للضغط لفترات طويلة وبشكل كبير ومستمر، يحدث خلل في العمليات الحيوية، ويؤدي لتساقط الشعر بسهولة.

ميري سيبرج أخصائي الأمراض الجلديّة في أحد المؤسسات الطبية العالمية في فلوريدا، قال لمجلة mental floss، إن التوتر يؤدي لسرعة سقوط الشعر، وقد يسبب الصلع أيضا، إلى جانب "الشيب".

ورغم من الأبحاث التي أُجريت في جامعة "هارفرد"، إلا أن العلماء لم يجمعوا حتى الآن، على أن التوتر يؤدي إلى ظهور الشعر الأبيض في الرأس.

الكلمات الدالة