رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«نسمة» عارضة أزياء من قصار القامة تحارب التنمر بـ«ملهم»: فكرة الكتاب من الإعدادية

كتب: غادة شعبان -

06:19 ص | السبت 15 يناير 2022

نسمة يحيى

فتاة تحملت ألم نظرات المجتمع لها، وكلمات السخرية وتهكمات الغير على طولها، كونها واحدة من قصار القامة وذوي الهمم، فحولتها إلى طاقة جعلتها دافعا لها لتحقيق النجاحات والتفوق إلى أن صار من يعرفها يتغنى باسمها.

«نسمة يحيى» أول عارضة أزياء من قصار القامة، بات اسمها يتردد في المجالس وفي التلفاز ووسائل التواصل الاجتماعي، وثقت نسمة حياة ذوي الهمم وأصحاب الحقوق، في أول كتاب من تأليفها بعنوان «ملهم» ليكون محاكاة لقصص من أرض الواقع، والتي روت كواليسه خلال حديثها لـ«الوطن».

170 صفحة، و50 موقفا إيجابي وسلبي، كانت نافذة نسمة يحيى التي أطلت منها على القراء، في كتابها الأول لسرد مواقف من واقع الحياة؛ لأشخاص مروا بتلك الأحداث، البعض عاش حلوها وآخرين ذاقوا مرارها، وأثرت بالسلب في نفسيتهم وحطمت من طاقتهم، والتي روت تفاصيلها قائلةً: «كنت بفكر في الكتاب من 3 سنين، لذوي الهمم والقدرات الخاصة، وعرض النماذج الناجحة في المجتمع».

استطاعت الشابة العشرينية الانتهاء من كتابها الأول في غضون شهر فقط، عبرت من خلاله عن حالها، وكانت لسان لملايين ممن يعانون من التنمر والنظرات السلبية في المجتمع:«الكتاب بيحكي عن تجارب حياتية، وكيفية التعامل مع تلك المواقف وكيفية استعادة الثقة بالنفس من جديد، والتعامل مع الآخرين، وكيفية مواجهة التنمر في الحياة بالمواقف الإيجابية».

«كل تفصيلة في الكتاب اتحكت حدثت بالفعل على أرض الواقع»، كانت تلك العبارة التي تابعت بها نسمة يحيى، سرد كواليس كتابها، مضيفةً بأن الكتاب خطوة ترجع للمرحلة الإعدادية، إذ اعتادت على تفريغ الشحنات السلبية بداخلها على هيئة كلمات وعبارات بعد معاناتها، فأخرجت مشاعرها على الورق.

«ملهم» بلغة الشارع والمثقفين

يجمع كتاب «ملهم» بين العامية والفصحى، حتى يصل للقارئ دون جهد، والتي قالت عنه نسمة يحيي: «حاولت الدمج لأن الفصحى تعبر عما يحدث بداخلنا بشكل قوي، والعامية اقرب للغة الشارع، ووقعت مع دار النشر وتم طبعه وسيشارك في معرض الكتاب الدولي القادم لعام 2022».

حكاية فتاة تعرضت للتنمر بسبب وزنها: عايزة تعمل تكميم معدة

ضم الكتاب العديد من المواقف السلبية والإيجابية، والتي روتها «نسمة» خلال الصفحات، إذ حكت ما يقرب من 25 موقفا حقيقيا، سواء حدث لها أو لأشخاص مقربين منها، إذ تسترسل في سرد واحد من المواقف السلبية: «من المواقف اللي كانت موجودة في الكتاب كان في بنت اتكلمت معايا وقالتلي عايزة أعمل تكميم معدة بسبب كلام ونظرات الناس، وكنت بحب واحد وسابني بسبب انتقاد والدته وقالت عني تخينة، عايزة أخس بأسرع ما يمكن خوفا من المجتمع».

لم تتغافل عارضة الأزياء، عن ذكر المواقف الإيجابية، والتي أوضحتها من خلال الصداقة، إذ تقول: «من ضمن المواقف الإيجابية عن مفهوم الصداقة، وأصبح هناك انحدار معظم الوقت والبعض لا يقدر مدى مفهومه الحقيقي، كتبت جمل لبعض كلمات أصدقاء ليا، زي المجتمع هو القزم وليس أنتِ.. أنتِ تشبهين زرعة خضراء وسط صحراء».