رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

«مفيش روشتة محددة والنشويات ممكن تخسس».. حقائق صادمة عن إنقاص الوزن

كتب: هبة سعيد -

06:27 ص | الأربعاء 24 نوفمبر 2021

إنقاص الوزن

زيادة الوزن أمر مزعج بالنسبة للكثيرين ممن يعانون بالسمنة المفرطة، أو وجود ترهلات بأجسامهم ما يسبب لهم الشعور بالضيق عند ارتداء الملابس، فيبدأ معظمهم اتخاذ الحلول الشائعة، إذ يكون هناك روشتة صحية لنظام غذائي يتبعها الكثير منهم، على الرغم أنه قد يكون بعضها غير مناسب لصحة أجسامهم وتحدث نتائج عكسية، لأنه يحدد نظام فقدان الوزن وفقًا لمعايير معينة لا يمكن اتباعها من قبل الجميع، وهذا ما توضحه «هن» في التقرير بالتواصل مع أطباء تغذية.

لكل جسم طبيعة خاصة

تقول الدكتور سماح سليمان، استشاري التغذية العلاجية وعلاج السمنة في تصريحات خاصة لـ«هن»، إن لكل جسم طبيعة يلزم عليه معرفتها في عملية إنقاص الوزن أو زيادته، ولا يصح طبيًا تداول روشتة نظام غذائي بين الأشخاص لمساعدتهم في فقدان الوزن، إذ يكون لكل جسم طبيعة من خلالها يحدد النظام الغذائي المتوافق معه، والذي يدعم صحته.

طبيب التغذية هو من يحدد الأطعمة المناسبة لطبيعة كل جسم

وتابعت الطبيبة أنه ربما النشويات تزيد الوزن لأشخاص وربما تنقصه لآخرين، قائلة: «كتير من الأطعمة اللي معروف انها بتتخن، ممكن تعمل نحافة»، مشيرًة إلى أن هناك بعض التقنيات التي تساعد في معرفة ما يؤثر على وزن الجسم بالنقص أو الزيادة عن طريق تحليل دم ولكن لا يدعم بمصر لتكلفته الباهظة، ولكن يستطيع المختص تحديد ذلك عن طريق الحديث مع المريض والمتابعة المستمرة قائلة: «مش شرط التحليل».

استشاري تغذية: يلزم اللجوء لمختص قبل الخضوع لروشتة زيادة وزن أو فقده

وأشارت «سماح» إلى أنه عند اللجوء لزيادة الوزن أو نقصه، يفضل الرجوع لاستشاري تغذية والحديث معه ومن خلاله، يتم تحديد الغذاء المناسب حسب طبيعة الحالة، ربما يعاني الشخص من بعض الأمراض التي تسبب زيادة وزنه أو فقدانه مثل وجود خلل في نشاط الغدة، بناء عليه يطلب الطبيب مجموعة من التحاليل للبدء في رحلة علاج النحافة أو السمنة.