رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

فوائد الدايت منخفض النشويات ومرتفع البروتينات

كتب: روان مسعد -

05:27 ص | السبت 25 يوليو 2020

دايت منخفض النشويات ومرتفع البروتينات

الدايت منخفض النشويات ومرتفع البروتينات، هو الأكثر شيوعا بين راغبي الحفاظ على الرشاقة وبناء كتلة جسم سليمة، وله العديد من الفوائد الصحية التي يمكن الحصول عليها من اتباعه يستعرضها التقرير التالي بحسب موقع "هيلث لاين" الطبي المتخصص.

الفوائد الصحية للأكلات عالية البروتينات ومنخفضة الكربوهيدرات

توفر الأنظمة الغذائية عالية البروتين العديد من الفوائد، والتي غالبًا ما ترتبط بفقدان الوزن.

فقدان الوزن

البروتين هو من أكثر العناصر المغذية التي تشعر بالشبع ويساعد على تقليل الجوع وتناول الطعام، وهما تأثيران يعززان فقدان الوزن.

على وجه الخصوص، الأطعمة الغنية بالبروتين تعزز مستويات هرمونات الشبع بينما تخفض مستويات هرمونات الجوع مثل الجريلين.

وقد أظهرت الأبحاث أن الوجبات التي تحتوي على 25-81٪ من السعرات الحرارية من البروتين تزيد من الشعور بالامتلاء، ما يعني أنه حتى الأنظمة الغذائية المعتدلة من البروتين قد تقلل من مستويات الجوع.

تساعد الأنظمة الغذائية عالية البروتين أيضًا على تعزيز التأثير الحراري للطعام، أو السعرات الحرارية المحروقة أثناء الهضم.

وثبت أن أنماط تناول الكربوهيدرات العالية والبروتين منخفضة جدًا تعزز إفراز الجلوكاجون، وهو هرمون ينتجه البنكرياس ويعرف عنه أنه يعزز الامتلاء.

تؤدي هذه الأنظمة الغذائية أيضًا إلى زيادة إنتاج الجسم من الكيتون، خاصةً بيتا هيدروكسي بوتيرات (BHB). ينتج الكبد أجسام كيتون عندما ينخفض ​​توفر الجلوكوز. تشير الدراسات إلى أن مستويات BHB تساعد على قمع الشهية.

كتلة العضلات

عندما تفقد الوزن، من الطبيعي أن تواجه انخفاضات كبيرة في كتلة العضلات. ومع ذلك، يمكن أن يقلل هذا الفقد من عملية التمثيل الغذائي تدريجيًا، حيث تزيد كتلة العضلات الكبيرة من عدد السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء الراحة.

يمكن أن تساعد الأنظمة الغذائية عالية البروتين في الحفاظ على كتلة العضلات أثناء فقدان الوزن وقد تزيد حتى كتلة العضلات.

ثبت أن زيادة تناول البروتين أثناء خفض 500-750 سعرة حرارية في اليوم يحافظ على كتلة العضلات مع تعزيز فقدان الدهون. ومع ذلك، يتم فقد هذا التأثير أثناء تقييد السعرات الحرارية الأكثر صرامة، مثل تناول الوجبات الغذائية سيئة التخطيط والمنخفضة السعرات الحرارية.

بالإضافة إلى ذلك، تظهر الدراسات أن الجمع بين نظام غذائي عالي البروتين وممارسة الرياضة يمكن أن يعزز فقدان الدهون أثناء بناء كتلة الجسم النحيلة.

الفوائد الصحية الأخرى

قد تساعد الأنظمة الغذائية عالية البروتين ومنخفضة الكربوهيدرات أيضًا في ما يلي:

تنظيم سكر الدم

ثبت أنماط البروتين المرتفع وقلة تناول الكربوهيدرات تعمل على تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

خطر الإصابة بأمراض القلب

قد يقلل هذا النظام الغذائي من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية وارتفاع ضغط الدم، على الرغم من أن بعض الأبحاث تربط بين الأنظمة الغذائية المرتفعة البروتين وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.