رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

في حالتين فقط.. متى يجوز للمرأة صيام الستة البيض دون إذن زوجها؟

كتب: آية المليجى -

02:46 ص | الإثنين 17 مايو 2021

صيام المرأة الستة بيض

صيام الستة البيض من شوال من السنن المؤكدة، وتقبل بعض السيدات على صيامها لنيل أجرها والثواب، لكن السؤال الحائر أيضًا «هل يجوز للزوجة صيام الستة البيض دون إذن من زوجها؟».

وأجاب عن ذلك الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، قائلا إنه يجب على الزوجة أن تستأذن زوجها إذا ما أرادت صيام الست من شوال، ويستثنى من ذلك زوجان، فورد في حديث رواه البخاري ومسلم، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم قال: «لا يحل لامرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه»، منوهًا بأن الإمام بن حجر ذهب إلى أن المقصود بالصيام في الحديث هو صيام النافلة.

وإذا كان الزوج حاضرًا أي شاهدًا، يجب أن تستأذنه الزوجة، لأنه ربما يطلبها لجماع، وذلك لأن حق الزوج واجب مقدم على النافلة، والقيام على أمره وطاعته واجب طالما لا يطلب حرامًا، وهنا الحديث يُخرج الغائب الذي يظل في عمله طوال النهار ويأتي بيته ليلًا، وكذلك المسافر، حيث لا تحتاج الزوجة في هذه الحالة إلى إذن زوجها لتصوم الست من شوال.

واستطرد «عثمان» في إجابته أن النافلة تؤجل لأن المتطوع أمير نفسه، منوهًا بأنه من نسي وهو صائم فليتم الصوم وصيامه صحيح، فلا يبطل صومه، سواء كان فريضة أو نافلة، حيث لم يفرق في الحديث بين النسيان والأكل والشرب أثناء الصيام في الفرض أو النافلة، ويجوز للشخص أن يفطر أثناء صيام الست البيض، جبرًا لخاطر أحدهم، تكلف وأعد طعامًا له.