رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

في الأيام الأخيرة من شهر رمضان.. دعاء التوبة من الزنا والكبائر

كتب: ندى نور -

03:19 م | الأحد 09 مايو 2021

دعاء التوبة من الزنا والكبائر

أحيانا نقع في الأخطاء ونرتكب الذنوب، ومع الصحوة وتأنيب الضمير، نطلب العفو والمغفرة من الله سبحانه وتعالى طيلة الوقت، وفي الأيام الآواخر من شهر رمضان، توجد بعض الأدعية التي يمكن أن يرددها البعض لمثل هذا الأمر، من بينها أدعية التوبة من الزنا والكبائر.

دعاء التوبة من الزنا والكبائر

اللهمّ أنت الملك لا إله إلّا أنت ربّي، وأنا عبدك لمت نفسي، واعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعًا، إنّه لا يغفر الذنوب إلّا أنت، وأهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلّا أنت، و أصرف عنّي سيّئها لا يصرف عنّي سيّئها إلّا أنت، لبّيك وسعديك، والخير كلّه بيديك، والشرّ ليس إليك، تباركت وتعاليت، أستغفرك وأتوب إليك. 

اللهم أيما عبدٍ تاب إليك وهو في علم الغيب عندك فاصفح لتوبته وعائدٌ في ذنبه وخطيئته فإني أعوذ بك أن أكون كذلك فأجعل توبتي هذه توبةً لا أحتاج بعدها إلى توبة، توبةً موجبةً لمحو ما سلف والسلامة فيما بقي.

اللهمّ إنّي أستغفرك لكل ذنب خطوت إليه برجلي، أو مددت إليه يدي أو تأمّلته ببصري، أو أصغيت إليه بأذني، أو نطق به لساني، أو أتلفت فيه ما رزقتني ثمّ أسترزقتك على عصياني فرزقتني، ثمّ أستعنت برزقك على عصيانك فسترته عليّ، وسألتك الزّيادة فلم تحرمني ولا تزال عائدًا عليّ بحلمك وإحسانك يا أكرم الأكرمين.

أستغفرك من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم تركتها غفلةً أو سهوًا أو نسيانًا أو تهاونًا وجهلًا أو قلّة مبالاة بها، أستغفر الله وأتوب إلى الله ممّا يكره الله قولًا و فعلًا وباطنًا وظاهرًا، اللهمّ صلّ وسلّم على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه الطيّبين الطّاهرين.

اللهم فكما أمرت بالتوبة وضمنت بالقبول وحثت على الدعاء ووعدت الإجابة فصل على محمد وآله، وأقبل توبتي ولا ترجعني مرجع الخيبة من رحمتك، إنك أنت التواب على المذنبين والرحيم للخاطئين المنيبين.

اللهم وعليَّ تبعاتٌِ قد حفظتها وتبعاتٌ قد نسيتهن وكلهن بعينك التي لا تنام وعلمك الذي لا ينسى فعوِّض منها أهلها وأحطط عني وزرها وخفف عني ثقلها و أعصمني من أن أقارب مثلها.