رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

مؤلف «ذكر شرقي منقرض»: الرجل الحقيقي يجوع من أجل إطعام زوجته وأبنائه

كتب: محمد خاطر -

01:27 م | السبت 03 أبريل 2021

الدكتور محمد طه استشاري الطب النفسي ومؤلف كتاب «ذكر شرقي منقرض»

قال الدكتور محمد طه استشاري الطب النفسي، مؤلف كتاب «ذكر شرقي منقرض»، إن الرجال لن ينقرضوا، وإنما الذكور هم من سينقرضوا، وذلك وفقا للنبوءة التي يقدمها بكتابه الجديد، موضحا أنه يقصد بهؤلاء الذين قرروا التخلي عن رجولتهم ويكتفوا بذكورتهم فقط، ممازحا الإعلامية منى الشاذلي: «دول بإذن الله هينقرضوا».

وأضاف «طه»، خلال لقائه مع برنامج «معكم منى الشاذلي»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلامية منى الشاذلي، أن الرجل الشرقي الذي يعرفه، هو الشخصية المسؤولة، التي ليس لديها مانع من افتراش الأرض الجوع، مقابل أن يوفر لزوجته وأولاده سريرا جيدا ينامون عليه، وطعاما جيدا يسد جوعهم.

وأشار استشاري الطب النفسي، إلى أنه بيولوجيا نسبة كبيرة من المواليد يولدون ذكورا، ومع بعض التغيرات والظروف التي يعيشونها وتؤثر فيهم بعض يظلوا ذكورا فقط، ونسبة منهم يتحولون إلى رجال بكل ما تحمله الكلمة من معنى.

ونبه أن الرجل الشرقي الذي يقصده، كان موجود بكثرة في الوقت الماضي، ولكن خلال العقود الأخيرة وفقا لبعض العوامل التربوية والمجتمعية قلت نسبة الرجال وأصبح هناك ذكورا كثيرة، ونسبة قليلة فقط من الرجال.

وألمح إلى أن من العوامل الخاطئة التي أصبحنا نربي عليها الذكور في مجتمعنا المصري، خلال السنوات الأخيرة، هو أن جسد الذكر ملكه يمكن أن يفعل به ما يرديه، بينما جسد الفتاة ليس ملكها، بالإضافة إلى بعض الرسائل التربوية التي تجلعه يشعر بالفوقية تجاه أي أنثى، مثلما يحدث في غالبية البيوت ويطلبون من الابنة أو الأم أن تذهب وتأتي بكوب المياه إلى ولدهم أيا كان سنه حتى ولو كان صغيرا.

وأردف «طه»، أن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، بل يصل في بعض المجتمعات الريفية، أنه حين تنجب المرأة فتاة، يقولون لها «الله يعوض عليكي».