رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فضح 4 متحرشين في 2021 بـ«الكاميرات»: كل حاجة متوثقة

كتب: يسرا محمود -

12:08 ص | الأحد 28 مارس 2021

التحرش بفتاة في الشارع

تسير في هدوء بأحد الشوارع، مرتدية ملابس فضفاضة وحجاب، لتفاجأ بشاب مجهول يلمس منطقة حساسة بجسدها، ويتحرش بها قبل فراره من أمامها، إلا أن كاميرات المراقبة، وثقت تلك الواقعة، لتنضم إلى سلسلة جرائم التحرش التي فضحتها عدسات كاميرات المراقبة والتليفون خلال 2021، والتي ساهمت في إثبات تعدى المجرمين على الضحايا، وإثبات جريمتهم.

«هُن» رصد أبرز وقائع التحرش التي وثقتها عدسات الكاميرات.

فعل فاضح داخل عربة القطار

واقعة تحرش جديدة، نجحت ضحيتها في توثيقها بهاتف كاميرا، من خلال مقطع فيديو قصير، يرصد فعل فاضح لشاب ثلاثيني داخل أحد القطارات المتجهة من محافظة أسوان إلى القاهرة، والتي أثارت حالة واسعة من الجدل خلال الأيام الماضية، وسط دعم الفتاة بسبب شجاعتها في توثيق الحادث.

واقعة «متحرش المترو»

لم تكن تعلم «م. م» أنها على موعد مع مواجهة المعتدي عليها داخل إحدى عربات الخط الثالث لمترو الأنفاق، خلال رحلة عودتها للمنزل، لتُصدم بممارسة أحد ركاب العربة، بالعادة السرية أمامها، ما دفعها للاستغاثة لخطيبها، الذي طلب منها تصوير المتحرش تمهيدا لتقديم بلاغ رسمي ضده.

واقعة «متحرش المعادي»

ومنذ أسابيع معدودة، سجلت كاميرات مراقبة أحد معامل التحاليل، بمنطقة المعادي، واقعة تحرش رجل بطفلة داخل أحد العقارات، إلا أن سكرتيرة المعمل خرجت في اللحظة المناسبة لإنقاذ الطفلة، من المجرم المعروف إعلاميا بـ«متحرش المعادي»، ليتم تداول واسع لمقطع الفيديو، وتقديم بلاغات رسمية ضده، ونجاح قوات الأمن في القبض عليه خلال أقل من 48 ساعة على وقوع الجريمة.

تسببت كافة الجرائم السابقة في حالة واسعة من غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، وسط آلاف التعليقات الداعمة للفتيات اللاتي واجهن المتحرشين بقوة دون خوف من الهجوم عليهن، في ظل تعديل القانون الذي يكفل لهم سيرة بياناتهن وفضح المتحرشين الذين سينالوا جزائهم قانونيا ومجتعيا.