رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فقدت أسرتها وذراعها وتُربي أشقاءها الأربعة.. «لبنى» تقهر الصعاب: الضربة قوتني

كتب: محمد عزالدين -

10:24 ص | الإثنين 22 مارس 2021

لبني الشرقاوي

روت لبنى الشرقاوي، قصة كفاحها بتربية أشقائها الأربعة بعد فقدان الأب والأخ وذراعها، قائلة إنها إذا وضعت في موقف يجب أن تتأقلم عليه، «أنا كنت في تانية دبلوم تجارة، وخلال رجوعي الامتحان عملت حادث مروري وإيدي اليمين اتقطعت، وكان هدفي أكمل الدراسة وأوصل لحاجة في حياتي والحمد لله إن الحادثة دي كانت سبب في تكملة الدراسة لأن لولاها مكنتش هكمل وأعمل أي حاجة في حياتي».

تتذكر لبنى تفاصيل الحادث المؤلم، وتقول خلال لقائها ببرنامج «من مصر»، المذاع عبر فضائية «cbc»، ويقدمه الإعلامي عمرو خليل والإعلامية ريهام إبراهيم، «أنا كان عندي 16 سنة، وده خلاني أتأقلم على الحادثة وماحستش بحاجة، وكنت فاكرة وأنا بفوق من الحادثة بقول لوالدتي شوفتي خدوا دراعي قالتلي في داهية هنعمل بيه إيه، وأنا الابنة اللي قبل الأخيرة، قبليا أخت وأخ أكبر مني بس أخويا توفى بعد الحادثة بسنتين».

الإصرار كان سلاح الفتاة رغم ما واجهته من صعاب عديدة: «بالرغم من وفاة والدي ووالدتي كان عندي رغبة وأمل وتفاؤل وميئستش والضربة موجعتنيش لكن قوتني، ولما الواحد بيتحط في الموقف بيبقى عاوز يعمل أي حاجة وتفكر في كل الاتجاهات ومضطر تتعلم بدراع واحد وتكمل الدراسة وتشتغل عشان تكمل حياتك».

وعن الصعوبات التي واجهتها في تربية أخواتها قالت: «إخواتي الاثنين اللي أكبر مني متجوزين، وإحنا كنا 3 في البيت ووالدتي، وكنت بنصح اللي حواليا، ومعشتش سني، واتعلمت كتير، مش بس بسبب الحادثة، وكنت مرشحة لانتخابات مجلس النواب 2020 ودخلت بدون أي دعاية أو مصاريف وحصلت على 20 ألف صوت».

طموحات لبنى لا تعرف النهاية ولا المستحيل رغم المأساة التي تعرضت لها: «خلال الحادثة في المستشفى اتعلمت أكتب بإيدي التانية، والموضوع  مخدش معايا أسبوع، وأنا أحلامي مش بتنتهي، بس حلمي الدكتوراه، أنا كنت دبلوم تجارة في الأساس ودخلت بعد كده كلية التجارة وحصلت على تقدير امتياز ثم قدمت ماجستير وهناقش الفترة الجاية».