رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أسامة الأزهري: قوامة الرجال على النساء معناها القيام بخدمتهن وجبر خاطرهن

كتب: محمد متولي -

05:26 ص | الخميس 18 مارس 2021

الدكتور أسامة الأزهري

قال الشيخ أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، إن مكانه المرأة بدأ تسليط الضوء عليها عام 1889 ميلاديا عبر كتاب حول المرأة المصرية، وحينها كان الخديوي توفيق حاكم مصر وانعقد المؤتمر العلمي لاستكهولم ودعيت مصر لذلك المؤتمر، وحضره الخديوي وعلي مبارك: «لما تأملت مضمون الكتاب وجدت فيه حفظ حقوق النساء وفضلهن والمشاركة مع العالم وتقديم رؤية مصرية ناضجة والحرص على أن يكون لنا صوت في الفعاليات الدولية والمؤتمرات».

وأضاف «الأزهري»، خلال استضافته ببرنامج «مساء DMC» والذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان والمذاع على فضائية «DMC»، أنه وإذا أراد الشخص بأن يحافظ على النهج النبوي فعليه أن يعامل المرأة على كونها وديعه ويتعامل معها باحترام شديد: «لازم يكون جينتل مان ولائق».

وأوضح أن الرسول صلي الله عليه وسلم قد كرم المرأة بشكل كبير، ويكأن أحاديثه احتلت المرأة فيها قلب الوصايا: «لا يوجد مجتمع سوي قادر على أن يشارك في العالم ويبني عقول إذا كان النساء فيه لا يجدوا حقوقهن أو ميراثهم محرومين منه، والمجتمع ده كده عمره ما ينجح»

وأكد أن أية «الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ» لم تأتي في القرآن كقوامه مطلقه، ولكن القرآن الكريم ولأنه كلام الآهي ربط هذا الحكم بعلتين وهم «بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ»، حيث سيكون الرجل قوام على المرأة حال اشتري لها كل ما تريده من ملابس ووفر لها كل ما تحتاجه وجبر بخاطرها: «الإمام القرطبي قال ذا فقد الإنفاق عليها فقد القوامه، ولازم توفرلها كل اللي نفسها فيه».