رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

استشاري يحذر من الاستخدام المفرط للصابون: يصيب الأطفال بـ«الأكزيما»

كتب: شروق مجدي -

04:56 م | الإثنين 08 مارس 2021

استشاري يحذر من الصابون: يصيب الاطفال ب

الأكزيما أو الجلد التأتبي كما يطلق عليه البعض فإنه يصيب الجلد ويتسبب في تقشر وحكة الجلد، وقد تعد حالة مرضية شائعة تحدث بسبب الاستخدام المفرط للصابون؛ إذ أثبتت بعض الدراسات أن أكثر الأطفال عرضة للإصابة بها، بعد ولادتهم بـ40 يوما، ويستمر معهم حتى البلوغ، وقد يرجع ذلك للعوامل الوراثية، حسبما ذكره موقع «MAYOCLINIC».

أعراض الإصابة بالأكزيما

ومن أبرز ما توصلت إليه الدراسات التي أجريت عن أعراض الإصابة بمرض الأكزيما الآتي: «ظهور بقع خشنة أو قشور على الجلد، احمرار وتهيج الجلد، حكة شديدة، تغير لون الجلد، تورم بعض المناطق».

من جانبه، أوضح الدكتور مينا شوقي، استشاري الجلدية والتناسلية، في حديثه لـ«هن»، أنه من أهم الأسباب التي قد تعرض للإصابة بمرض الأكزيما هي الحساسية الذي قد تحدث نتيجة الربو أو حمى القش.

وأضاف «شوقي» أن «الأكزيما ليست بمرض معد أو خطير كما يعتقد البعض، ولكن الأطفال أكثر عرضة للإصابة بها، بالإضافة إلى كثرة انتشارها بين الأشخاص المصابون بمرض الربو وحمى القش»، موضحا أنه اثبتت كثير من الدراسات أن تجاهل التعافي من الإصابة بالمرض وعدم الالتزام بالمحاذير قد يؤثر بالسلب على صحة الجلد، ما قد ينتج عنه في بعض الحالات مشكلات في النوم والتهاب بالجلد التماسي واليدين، بجانب التوتر.

 

وشدد استشاري أمراض الجلدية، على تجنب استخدام المواد الكيميائية التي قد تكون سببا رئيسيا للإصابة بالأكزيما، بالإضافة للحد من استخدام أدوات التنظيف والطباشير والجير والقفازات النايلون، لاحتوائها على بودر مؤثر على الحساسية، بالإضافة إلى عدم التعرض لمثيرات الحساسية والتقليل من تناول الأدوية والأطعمة  المؤثرة على خلل الجهاز المناعي، التي قد تؤثر على صحة الجلد.

الآثار الناتجة على الإصابة بمرض الأكزيما وطرق الوقاية منها

وفي السياق ذاته، حذر «مينا» من الالتهابات الناتجة عن الإصابة بالأكزيما التي من الممكن أن تهيج جلد الانسان، وتعرضه للإصابة بلسعات الجلد، وفقدان ماء الجلد، وزيادة درجة الحموضة لطبقة الجلد الخارجية، وزيادة نفاذية الجلد، موضحا ان أبرز طرق الوقاية تشمل الآتي:

_تجنب استخدام حمامات السباحة المحتوية على نسبة كلور عالية.

_تجنب التعرض لأشعة الشمس المرتفعة.

_استخدام المرطبات الطبيعية للبشرة والجسم.

_ارتداء الملابس القطنية.

_تجفيف الجسد جيدا فور الانتهاء من الاستحمام.

_استخدام الصابون المعتدل.