رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فيديو نادر لـ سهير رمزي وعادل إمام من كواليس «حتى لا يطير الدخان»

كتب: منة الصياد -

05:00 م | الأربعاء 03 مارس 2021

سهير رمزي

تميزت بأدائها التمثيلي البسيط وملامحها الجذابة وحضورها الثابت أمام الكاميرات، حتى تمكنت من حفر اسمها بأحرف من ذهب، وسط نجمات الفن المصري، وباتت الفنانة سهير رمزي، التي تحتفل بميلادها الـ71، واحدة من مشاهير السينما المصرية.

قدمت سهير رمزي خلال مسيرتها الفنية مجموعة من الأفلام الكبيرة والمميزة، والتي جاء من بينها فيلم  «حتى لا يطير الدخان»، أمام النجم عادل إمام.

فيديو نادر من كواليس «حتى لا يطير الدخان»

وخلال تصوير الفيلم، حلت كاميرا البرنامج التليفزيوني النادر «زوم»، أثناء كواليس تصويره مع أبطاله عادل إمام وسهير رمزي، الذين ظهروا وهم يقدمون أحد المشاهد بالفيلم، بإرشادات المخرج أحمد يحيى.

سهير رمزي: بدايتي في ميرمار وقفتني عن التمثيل 3 سنين

وكشفت الفنانة سهير رمزي، خلال لقائها النادر مع الإعلامية سلمى الشماع، عن العديد من أسرار حياتها الفنية.

وقالت «سهير»: «في 34 فيلم ليا مش بحسبهم لأنهم مش مميزين بالنسبالي، لكن في 6 أفلام هما اللي بعتز بيهم واللي بحبها، وهما، بالوالدين إحسانا، المذنبون، امرأة من زجاج، رحلة الأيام، البنات عايزة إيه، وحتى لا يطير الدخان اللي بصوره دلوقتي».

واستطردت الفنانة، قائلة: «بدايتي في ميرمار وثرثرة فوق النيل، وقفتني عن السينما 3 سنين، عشان قولت وقتها لازم أعمل أدوار معينة وأترسم وأرفض، لاقتني قعدت 3 سنين، فابتديت أقبل بأدوار مكنتش حابة أنا أعملها بس لأني كنت في مرحلة الانتشار».

معلومات عن الفنانة سهير رمزي

- من مواليد مدينة بورسعيد عام 1950.

- ظهرت للمرة الأولى في السينما حينما كانت في السادسة من عمرها من خلال مشاركتها في فيلم  «صحيفة سوابق»، أمام الفنانة صباح.

- عملت في مقتبل حياتها كمضيفة جوية وعارضة أزياء.

- ومن ثم اتجهت للعمل السينمائي في أواخر ستينيات القرن العشرين